وأنمر الجلدة صيرته

ديوان أبو نواس
شارك هذه القصيدة

وَأَنمَرِ الجِلدَةِ صَيَّرتُهُ

في الناسِ زاغاً أَو شِقِرّاقا

إِذا رَآني صَدَّني جانِباً

كَأَنَّما جُرِّعَ غَسّاقا

وَالمَوتُ لا يُخبِرُ عَن طَعمِهِ

إِن أَنتَ ساءَلتَ كَمَن ذاقا

ما زِلتُ أُجري كَلكَلي فَوقَهُ

حَتّى دَعا مِن تَحتِهِ قاقا

نُبِّئتُ زُنبوراً غَدا آنِفاً

مِنِّيَ وَاِستَصحَبتُ أَبّاقا

فَقُلتُ كُفّوا بَعضَ سُخرِيَّكُم

فَلَيسَ بِالهَيِّنِ ما لاقى

مَرَّ عَلى الكَرخِ وَقَد أَوسَعَت

يَدُ الهِجاءِ الوَجهَ أَلياقا

مُلتَفِتاً يَسحَبُ مِن خَلفِهِ

أَزِمَّةً تَترى وَأَرباقا

وَكُنتُ قَد شِمتُ لِمَحتومِكُم

سَحابَةً تَبرُقُ إِبراقا

حَتّى إِذا اِستَجلَيتُها لَم أَجِد

لِبَرقِها ذَلِكَ مِصداقا

يا شاعِرانِ اِشتَرِكا فِيَّ قَد

كُنتُ إِلى ذا اليَومِ مُشتاقا

لَم تُسعِداني بِهِجائِكُما

أَكُلُّ ذا بُخلاً وَإِشفاقا

تَتارَكا أَن رَأَياني إِلى

ما هَيَّجا أَغلَبَ مِعناقا

فَاِكتَسَبا مَن يَدَّعي ذا وَذا

قَلائِداً تَبقى وَأَطواقا

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان أبو نواس، شعراء العصر العباسي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
أبو نواس

أبو نواس

أبو نواس أو الحسن بن هانئ الحكمي الدمشقي شاعر عربي من أشهر شعراء عصر الدولة العباسية. ويكنى بأبي علي وأبي نؤاس والنؤاسي. وعرف أبو نواس بشاعر الخمر. ولكنه تاب عما كان فيه وأتجه إلى الزهد وقد أنشد عدد من الأشعار التي تدل على ذلك

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ابن الوردي

قال بعض الناس إني

قالَ بعضُ الناسِ إني فاضلٌ في العلمِ خاملْ وكذا الفاضلُ مثلي عندَ قسمِ الرزقِ فاضلْ Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان ابن الوردي، شعراء العصر المملوكي،

ديوان عمر بن أبي ربيعة
عمر بن أبي ربيعة

لقد دب الهوى لك في فؤادي

لَقَد دَبَّ الهَوى لَكِ في فُؤادي دَبيبَ دَمِ الحَياةِ إِلى العُروقِ Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان عمر بن أبي ربيعة، شعراء العصر الأموي، قصائد

ديوان أبو العتاهية
أبو العتاهية

وإني لمعذور على طول حبحا

وَإِنّي لَمَعذورٌ عَلى طولِ حُبِّحا لِأَنَّ لَها وَجهاً يَدُلُّ عَلى عُذري إِذا ما بَدَت وَالبَدرُ لَيلَةَ تِمِّهِ رَأَيتَ لَها فَضلاً مُبيناً عَلى البَدرِ وَتَهتَزُّ مِن

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر قيس بن ذريح – لقد عذبتني يا حب لبنى

لَقَد عَذَّبتَني يا حُبَّ لُبنى فَقَع إِمّا بِمَوتٍ أَو حَياةِ فَإِنَّ المَوتَ أَروَحُ مِن حَياةٍ تَدومُ عَلى التَباعُدِ وَالشَتاتِ وَقالَ الأَقرَبونَ تَعَزَّ عَنها فَقُلتُ لَهُم

شعر عبد الغني النابلسي - قالت وما يشفيك؟

شعر عبد الغني النابلسي – قالت وما يشفيك؟

قَالـت وَمَا يَشْفِيَك؟ قُلْتُ لَهَا الْلِّقَا قــالـت أَزْيـدَكَ بِالْوِصَال فَقـلـتُ بِسْ فـتَبَسَّمَت عِجـبِاً وَقَالَت لَن تَرَ وَصلي فـذَاكَ أُمـرُ مـنْ أَخَذ الْنَّفْسْ — عبد الغني

وقفت أبكي وراحت وهي باكية - البهاء زهير

وقفت أبكي وراحت وهي باكية – البهاء زهير

جاءَت تُوَدِّعُني وَالدَمعُ يَغلُبُها عِندَ الرَحيلِ وَحادي البَينِ مُنصَلِتُ وَأَقبَلَت وَهيَ في خَوفٍ وَفي دَهشٍ مِثلَ الغَزالِ مِنَ الأَشراكِ يَنفَلِتُ فَلَم تُطِق خيفَةَ الواشي تُوَدِّعُني

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً