وأنلته عزاً بغير مذلة

ديوان ابن الساعاتي
شارك هذه القصيدة

وأنلتهُ عزاً بغير مذلةٍ

لولاك غزَّ منالهُ أن يُطلبا

ظنَّ الأعادي وعكةً لا قيتها

وهناً يحطُّ عن المالي منصبا

هل عائبٌ للشمس غبيةُ ليلةٍ

أو منكرٌ للبدر أن يتحجّبا

من حاز أصلاً مثل أصلك فليطُل

أو فليدَع سُبل العلاء مجنَّبا

جدٌ لهُ حَدُّ النجوم من العلى

وأَبٌ إذا قيد الملامُ لهُ أَبى

لي منك بحرٌ لا تفيض مياههُ

ضناً وسيفٌ لا يقال لهُ نبا

فَوَلايً مثلُ ولآءِ آل محمَّدٍ

هو مذهبٌ أضحى بحّبك مذُهبا

سّهلتَ لي نظم القريض مذِللاً

منه وكانُ ممنعاً مستصعبا

من كلّ لفظٍ بت ُّ أُسِكن بيتَهُ

معنىَ يكاد فصاحةً أن يخطبا

فإذا مدحتك كنتُ فيك مصدَّقاً

وإذا مدحت سواك كنتُ مكذَّبا

فبقيتَ تنعمُ بالسعادة خادماً

والأَمنِ داراً والسلامةِ مركبا

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان ابن الساعاتي، شعراء العصر الأيوبي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
ابن الساعاتي

ابن الساعاتي

علي بن محمد بن رستم بن هَردوز، أبو الحسن، بهاء الدين بن الساعاتي. (1158 - 1207) م شاعر مشهور، خراساني الأصل، ولد ونشأ في دمشق. وكان أبوه يعمل الساعات بها. قال ابن قاضي شهبة: برع أبو الحسن في الشعر، ومدح الملوك، وتعانى الجندية وسكن مصر. وتوفي بالقاهرة. وأخوه الطبيب ابن السَّاعاتي (618 هـ 1221 م)

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان بشار بن برد
بشار بن برد

أخي أنت النصيح فلا تلمني

أَخي أَنتَ النَصيحُ فَلا تَلُمني فَما دوني مِنَ النُصَحاءِ نابُ وَلَكِن غِبتُ في بَلَدٍ بَعيدٍ وَبَعدَ الجَهدِ ما كانَ الإِيابُ فَلَمّا جِئتُ رَوَّعَني غَريمٌ يُحاوِلُ

ديوان الشريف الرضي
الشريف الرضي

خذوا نفثات من جوى القلب نافث

خُذوا نَفَثاتٍ مِن جَوى القَلبِ نافِثِ دَفايِنَ ضَغنٍ قَد رُمينَ بِنابِثِ لَقَد كُنَّ مِن قَبلِ البَواحِثِ نُزَّعاً فَكَيفَ بِهِنَّ اليَومَ بَعدَ البَواحِثِ عَذيرِيَ مِن سَيفٍ

ديوان ابن الرومي
ابن الرومي

يفدي الأباعد من تلي ويليكا

يفْدِي الأباعِدُ مَنْ تلي ويليكا ويقي بناتُك بالنفوس بنيكا ويقيك كلَّهمُ الحتوفَ ولم تَمُتْ نفسٌ تُلاقي حتفَها وتقيكا لا تبعدنّ كريمةٌ أودعْتَها صِهراً من الأصهارِ

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر صفي الدين الحلي - استودع الله قوما ما أفارقهم

شعر صفي الدين الحلي – استودع الله قوما ما أفارقهم

ما كُلُّ مَن صانَ إِجلالاً لِمالِكِهِ غَرامَهُ في صَفاءِ الوُدِّ مُتَّهَمُ اِستَودِعُ اللَهُ قَوماً ما أُفارِقُهُم إِلّا وَتُدنيهِمُ الأَفكارُ وَالحُلُمُ وَمَن لِكَثرَةِ تَمثيلي لِشَخصِهِمُ أَظُنُّ

ابيات شعر نظره فابتسامه فسلام - أحمد شوقي

شعر أحمد شوقي – نظرة فابتسامة فسلام

خَدَعوها بِقَولِهِم حَسناءُ وَالغَواني يَغُرُّهُنَّ الثَناءُ أَتُراها تَناسَت اسمِيَ لَمّا كَثُرَت في غَرامِها الأَسماءُ إِن رَأَتني تَميلُ عَنّي كَأَن لَم تَكُ بَيني وَبَينَها أَشياءُ نَظرَةٌ

شعر الميكالي - أَقول وفي فؤادي نار وجد

شعر الميكالي – أَقول وفي فؤادي نار وجد

أَقولُ وَفي فُؤادي نارُ وَجدٍ لَها ما بَينَ أَحشائي اِتّقادُ وَللأَحزانِ في صَدري اِعتِلاجٌ وَلِلأَفكارِ في قَلبي اِطِّرادُ أَلا هَل بِالأَحِبَّةِ مِن لمامٍ وَهَل شَملُ

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً