وأغيد يشكو خصره جور ردفه

ديوان ابن نباتة المصري

وأغيدُ يشكو خصرهُ جورَ رِدفه

ويُمسي بليلِ الشعرِ وهوَ يعاتبه

يشَّبع ذا لحماً وذا باتَ جائِعاً

وشبع الفتى لؤمٌ إذا جاعَ صاحبه

نشرت في ديوان ابن نباته المصري، شعراء العصر المملوكي، قصائد

قد يعجبك أيضاً

وأغيد في صدر الندي لحسنه

وَأَغيَدَ في صَدرِ النَدِيِّ لِحُسنِهِ حُلِيُّ وَفي صَدرِ القَصيدِ نَسيبُ مِنَ الهيفِ أَمّا رِدفُهُ فَمُنَعَّمٌ خَصيبٌ وَأَمّا خَصرُهُ فَجَديبُ يَرُفُّ بِرَوضِ الحُسنِ مِن نورِ وَجهِهِ…

أسير ألحاظ بخد أسيل

أَسيرُ أَلْحاظٍ بِخَدٍّ أَسيلْ كَليمُ أَحْشاءٍ بِطَرْفٍ كَلِيلْ في حُبِّ مَنْ حَظِّي مِنْ شَعْرِهِ لَكِنْ قَصيرٌ ذَا وهَذا طَوِيلْ لَيْسَ خَليلاً لي وَلَكِنَّهُ أَضْرَمَ في…

تعليقات