وأرض تهب الريح فيها مريضة

ديوان بشار بن برد
شارك هذه القصيدة

وَأَرضٍ تَهُبُّ الريحُ فيها مَريضَةً

حَسورٍ لِطَرفِ الناظِرِ المُتَأَمِّلِ

إِذا اِحتَرَقَت مَجَّت سَراباً كَأَنَّهُ

مِن المنظِرِ الأَعلى مُلاءُ الغَواسِلِ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان بشار بن برد، شعراء العصر العباسي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
بشار بن برد

بشار بن برد

بشار بن برد بن يرجوخ العُقيلي (96 هـ - 168 هـ) ، أبو معاذ ، شاعر مطبوع. إمام الشعراء المولدين. ومن المخضرمين حيث عاصر نهاية الدولة الأموية وبداية الدولة العباسية. ولد أعمى، وكان من فحولة الشعراء وسابقيهم المجودين. كان غزير الشعر، سمح القريحة، كثير الإفتنان، قليل التكلف، ولم يكن في الشعراء المولدين أطبع منه ولا أصوب بديعا.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان جرير
جرير

لست بمعطي الحكم عن شف منصب

لَستُ بِمُعطي الحُكمَ عَن شَفِّ مَنصِبٍ وَلا عَن بَناتِ الحَنظَلِيِّنَ راغِبُ أَراهُنَّ ماءَ المُزنِ يُشفى بِهِ الصَدى وَكانَت مِلاحاً غَيرَهُنَّ المَشارِبُ لَقَد كُنتَ أَهلاً إِذ

ديوان الأخطل
الأخطل

فوارس خروب تناهوا فإنما

فَوارِسَ خَرّوبٍ تَناهَوا فَإِنَّما أَخو المَرءِ مَن يَحمي لَهُ وَيُلائِمُه فَخَرتُم بِأَيّامِ الكُلابِ وَغَيرُكُم أُبيحَت لَهُ أَسلابُهُ وَمَحارِمُه فَفي أَيِّ يَومٍ باسِلٍ لَم يَكُن لَنا

ديوان الشريف الرضي
الشريف الرضي

أترى نراح من الفراق

أَتُرى نُراحُ مِنَ الفِراقِ يَوماً وَنَأخُذُ في التَلاقي فَأَغُضُّ مِن جَزَعي وَأَم حو الدَمعَ مِن بَينِ المَآقي وَأَروحُ في ظَفَرِ القَوِيَّ وَقَدِ اِنتَصَفتُ مِنَ الفِراقِ

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر حسن الهبل - أهنا إذ دفنت عقود دمع

شعر حسن الهبل – أهنا إذ دفنت عقود دمع

أَهَنَّا إِذْ دُفِنْتَ عُقودَ دمعٍ مُخبّأة لِغيركَ لا تَهونُ وكلّفنا الجوانحَ عنكَ صبراً فقالَتْ لا قرار ولا سكونُ وخانتنا بكَ الأيّام لكِنْ بِحُسْنِ الصَّبر بعدَكَ

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً