وأخ بشعت بعرفه ومذاقه

ديوان أبو تمام
شارك هذه القصيدة

وَأَخٍ بَشِعتُ بِعُرفِهِ وَمَذاقِهِ

وَمَلِلتُ عُنفَ قِيادِهِ وَسِياقِهِ

فَمَنَحتُهُ بَعدَ الوِصالِ قَطيعَةً

شَدَّت عَلى الزَفَراتِ عِقدَ نِطاقِهِ

فَاِذَهب فَكَم فارَقتُ قَبلَكَ صاحِباً

عايَنتُ شَخصَ الجَورِ في حِملاقِهِ

لَو مُتَّ لَم تَعدِل وَفاتُكَ بَغتَةً

حُلماً يُخَوِّفُني بِيَومِ فِراقِهِ

حَشَمُ الصَديقِ عُيونُهُم بَحّاثَةٌ

لِصَديقِهِ عَن صِدقِهِ وَنِفاقِهِ

فَليَنظُرَنَّ المَرءُ مَن غِلمانُهُ

فَهُمُ خَلائِقُهُ عَلى أَخلاقِهِ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان أبو تمام، شعراء العصر العباسي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
أبو تمام

أبو تمام

أَبو تَمّام (188 - 231 هـ / 788-845 م) هو حبيب بن أوس بن الحارث الطائي، أحد أمراء البيان، في شعره قوة وجزالة، واختلف في التفضيل بينه وبين المتنبي والبحتري.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

علي بن المقرب العيوني

سائل ديار الحي من ماوان

سائِل دِيارَ الحَيِّ مِن ماوانِ ما أَحدَثَت فيها يَدُ الحَدَثانِ وَأَطِل وُقُوفَكَ يا أُخَيَّ بِدِمنَةٍ قَد طالَ في أَطلالِها إِذماني كانَت جِناناً كَالجِنانِ فَأصبَحَت لِلوَحشِ

ديوان البحتري
البحتري

ترك السواد للابسيه وبيضا

تَرَكَ السَوادَ لِلابِسيهِ وَبَيَّضا وَنَضا مِنَ السِتّينَ عَنهُ ما نَضا وَشآهُ أَغيَدُ في تَصَرُّفِ لَحظِهِ مَرَضٌ أَعَلَّ بِهِ القُلوبَ وَأَمرَضا وَكَأَنَّهُ أَلفى الصِبا وَجَديدَهُ دَيناً

ديوان بشار بن برد
بشار بن برد

ما لمت حمادا على فسقه

ما لُمتُ حَمّاداً عَلى فِسقِهِ يَلومُهُ الجاهِلُ وَالمائِقُ رَماهُمُ مِن أَيرِهِ وَاِستِهِ مَلَّكَهُ إِيّاهُما الخالِقُ ما باتَ إِلا فَوقَهُ فاسِقٌ يَنيكُهُ أَو تَحتَهُ فاسِقُ Recommend0

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر دعبل الخزاعي - وإن أولى البرايا أن تواسيه

شعر دعبل الخزاعي – وإن أولى البرايا أن تواسيه

وإِنّ أولَى البَرَايَا أَنْ تُواسيَهُ عِندَ السُّرُورِ الّذِي وَاسَاكَ فِي الحَزَنِ إنَّ الكِرَامَ إِذَا مَا أُسْهِلُوا ذَكَرُوا مَنْ كَانَ يَألَفُهُمْ فِي المَنْزِلِ الخَشِنِ — دعبل

شرح بيت شعر وكل أخ يفارقه أخوه

شرح بيت شعر وكل أخ يفارقه أخوه

وكلُّ أَخٍ مُفارِقُهُ أخُوهُ لَعمرُ أبيكَ، إلاّ الفَرقدانِ — عمرو بن معد يكرب شرح بيت الشعر: اللغة: الفرقدان: نجمان يهتدى بهما. المعنى: أقسم بعمر أبيك

شعر عبد الرزاق عبد الواحد - حين أرنو لعينيك

شعر عبد الرزاق عبد الواحد – حين أرنو لعينيك

حينَ أرنو لـِعَينـَيكِ أعلمُ أنَّ السَّماواتِ تختارُ وَجها ً لِتـَزرَعَ أنجُمَها! أتـَعَلـَّمُ أنَّ البحارَ قـَراراتـُها لا حدودَ لها.. ربَّما كانَ شاطيءَ كلِّ المُحيطاتِ جَفنٌ ومِكحَلـَة

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً