وأحكامها خمس تلوح لناظر

ديوان محيي الدين بن عربي

وأحكامها خمسٌ تلوحُ لناظرٍ

شديدٍ شديدِ البحثِ عن طرق السوا

فواحيها أنْ لا يراك ملاحظاً

لكون من الأكوانِ ما دمتَ تجتبى

ومندوبها أنْ لا يراك مُفارقاً

لوصفٍ إلهي متى كنت تحتبى

ومكروهها أنْ تلحظ الكونَ زاجراً

فتنزل من أعلى السماء إلى الهوا

ومحظورها أن تلحظ الغير عاشقاً

فتخرج من نعمى الجِنانِ إلى لظى

وأمّا مُباحاتُ الشريعةِ فاستقم

على الغرض النصيِّ في عالمِ الهوى

نشرت في ديوان محيي الدين بن عربي، شعراء العصر الأيوبي، قصائد

قد يعجبك أيضاً

كل يراك كعينه

كُلٌّ يَراكَ كَعَينِهِ إِذا كَنتَ مِرآةَ الوُجود وَسِواكَ ما يَبدو لَهُ فَيَغيبُ في حالِ الشُهود إذا لا يُجاوِزُ حَدَّهُ وَسِواكَ يَدخُلُ في الحُدود نشرت في…

كتبت ولي عين إليك مشوقة

كتبتُ ولي عينٌ إليك مَشوقةٌ إلى وَجْهِك الوضّاحِ طالَ امتدادُها وأَقصَى مُنَى إنسانِها هو أَنّه رجاءً التّلاقي من سَوادي مِدادها فقد حسَدتْ عَيْني كتابي صبَابةً…

تعليقات