هي الدار ماحالت لعمري عهودها

ديوان أبو العلاء المعري
شارك هذه القصيدة

هِيَ الدارُ ماحالَت لَعَمري عُهودُها

وَلا اِفتَقَدَت مِن زَيِّها غَيرَ ناسِها

فَكَم حَلَّها مِن ضَيغَمٍ في عَرينِهِ

وَكَم سَكَنَتها ظَبيَّةٌ في كِناسِها

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان أبو العلاء المعري، شعراء العصر العباسي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
أبو العلاء المعري

أبو العلاء المعري

أبو العلاء المعري (363 هـ - 449 هـ) (973 -1057م) هو أحمد بن عبد الله بن سليمان القضاعي التنوخي المعري، شاعر ومفكر ونحوي وأديب من عصر الدولة العباسية، ولد وتوفي في معرة النعمان في محافظة إدلب وإليها يُنسب. لُقب بـرهين المحبسين أي محبس العمى ومحبس البيت وذلك لأنه قد اعتزل الناس بعد عودته من بغداد حتى وفاته.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان عبد الغني النابلسي
عبد الغني النابلسي

إن من بعض ما هي الأطوار

إن من بعض ما هي الأطوارُ لي مقام فيه اسمه الأغيارُ وهو زيد كذا وعمرو وبكر وبهم فيه تنشد الأشعار فإذا قلت فيه قال فلان

ديوان تأبط شرا
تأبط شراً

هلا سألت عميراً عن مصاولت

هَلّا سَأَلتَ عُمَيراً عَن مُصاوَلَتِ قَوماً مَنازِلُهُم بِالصَيفِ أَلبانُ Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان تأبط شرا، شعراء العصر الجاهلي، قصائد

ديوان الطغرائي
الطغرائي

رمادنا في قبة مرفوعة

رمادنا في قبة مرفوعة سحر العيون برمزه المقلوبِ رفع النفوس إلى الهواء وعادت ال أجساد بين بلىً وبين رسوب أما الرسوب فغير منتفع به والمنتهى

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر المنخل اليشكري - في اليوم المطير

شعر المنخل اليشكري – في اليوم المطير

ولَقد دَخَلتُ على الفَتاةِ الخِدر في اليَومِ المَطيرِ الكاعِبُ الحَسناءُ تَرفِلُ في الدِّمَقسِ وفي الحَريرِ فَدَفَعتُها فَتَدافَعَتْ مَشيَ القَطاةِ إلى الغَديرِ ولَثَمتُها فَتَنَفَسَت  كَتَنَفُسِ الظَّبي الغَرير

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً