هل عرفت الغداة من أطلال

ديوان عدي بن ربيعة
شارك هذه القصيدة

هَل عَرَفتَ الغَداةَ مِن أَطلالِ

رَهنِ ريحٍ وَديمَةٍ مِهطالِ

يَستَبينُ الحَليمُ فيها رُسوماً

دَارِساتٍ كَصَنعَةِ العُمّالِ

قَد رَآها وَأَهلُها أَهلُ صِدقٍ

لا يُريدونَ نِيَّةَ الاِرتِحالِ

يا لَقَومي لِلَوعَةِ البَلبالِ

وَلِقَتلِ الكُماةِ وَالأَبطالِ

وَلِعَينٍ تَبادَرَ الدَمعُ مِنها

لِكُلَيبٍ إِذ فاقَها بِانهِمالِ

لِكُلَيبٍ إِذِ الرِياحُ عَلَيهِ

ناسِفاتُ التُرابِ بِالأَذيالِ

إِنَّني زائِرٌ جُموعاً لِبَكرٍ

بَينَهُم حارِثٌ يُريدُ نِضالي

قَد شَفَيتُ الغَليلَ مِن آلِ بَكرٍ

آلِ شَيبانَ بَينَ عَمٍّ وَخالِ

كَيفَ صَبري وَقَد قَتَلتُم كُلَيباً

وَشَقيتُم بِقَتلِهِ في الخَوالي

فَلَعَمري لَأَقتُلَنَّ بِكُلَيبٍ

كُلَّ قَيلٍ يُسَمّى مِنَ الأَقيالِ

وَلَعَمري لَقَد وَطِئتُ بَني بَكرَ

بِما قَد جَنَوهُ وَطءَ النِعالِ

لَم أَدَع غَيرَ أَكلُبٍ وَنِساءٍ

وَإِماءٍ حَواطِبٍ وَعِيالِ

فَاِشرَبوا ما وَرَدتُّمُ الآنَ مِنّا

وَاِصدِروا خاسِرينَ عَن شَرِّ حالِ

زَعَمَ القَومُ أَنَّنا جارُ سوءٍ

كَذَبَ القَومُ عِندَنا في المَقالِ

لَم يَرَ الناسُ مِثلَنا يَومَ سِرنا

نَسلُبُ المُلكَ بِالرِماحِ الطِوالِ

يَومَ سِرنا إِلى قَبائِلَ عَوفٍ

بِجُموعٍ زُهاؤُها كَالجِبالِ

بَينَهُم مالِكٌ وَعَمرٌو وَعَوفٌ

وَعُقَيلٌ وَصالِحٌ بنُ هِلالِ

لَم يَقُم سَيفُ حارِثٍ بِقِتالٍ

أَسلَمَ الوالِداتِ في الأَثقالِ

صَدَقَ الجَارُ إِنَّنا قَد قَتَلنا

بِقِبالِ النَعالِ رَهطَ الرِجالِ

لا تَمَلَّ القِتالَ يا اِبنَ عُبادٍ

صَبِّرِ النَفسَ إِنَّني غَيرُ سالِ

يا خَليلي قَرِّبا اليَومَ مِنّي

كُلَّ وَردٍ وَأَدهَمٍ صَهّالِ

قَرِّنا مَربَطَ المُشَهَّرِ مِنّي

لِكُلَيبٍ الَّذي أَشابَ تُطيلا سُؤالي

قَرِّنا مَربَطَ المُشَهَّرِ مِنّي

وَاِسأَلاني وَلا تُطيلا سُؤالي

قَرِّنا مَربَطَ المُشَهَّرِ مِنّي

سَوفَ تَبدو لَنا ذَواتُ الحِجالِ

قَرِّنا مَربَطَ المُشَهَّرِ مِنّي

إِنَّ قَولي مُطابِقٌ لِفِعالي

قَرِّنا مَربَطَ المُشَهَّرِ مِنّي

لِكُلَيبٍ غَداهُ عَمّي وَخالي

قَرِّنا مَربَطَ المُشَهَّرِ مِنّي

لِاِعتِناقِ الكُماةِ وَالأَبطالَ

قَرِّنا مَربَطَ المُشَهَّرِ مِنّي

سَوفَ أُصلي نيرانَ آلِ بِلالِ

قَرِّنا مَربَطَ المُشَهَّرِ مِنّي

إِن تَلاقَت رِجالُهُم وَرِجالي

قَرِّنا مَربَطَ المُشَهَّرِ مِنّي

طالَ لَيلي وَأَقصَرَت عُذّالي

قَرِّنا مَربَطَ المُشَهَّرِ مِنّي

يا لَبَكرٍ وَأَينَ مِنكُم وِصالي

قَرِّنا مَربَطَ المُشَهَّرِ مِنّي

لِنِضالٍ إِذا أَرادوا نِضالي

قَرِّنا مَربَطَ المُشَهَّرِ مِنّي

لِقَتيلٍ سَفَتهُ ريحُ الشَمالِ

قَرِّنا مَربَطَ المُشَهَّرِ مِنّي

مَعَ رُمحٍ مُثَقَّفٍ عَسّالِ

قَرِّنا مَربَطَ المُشَهَّرِ مِنّي

قَرِّباهُ وَقَرِّبا سِربالي

ثُمَّ قولا لِكُلِّ كَهلٍ وَناشٍ

مِن بَني بَكرَ جَرِّدوا لِلقِتالِ

قَد مَلَكناكُمُ فَكونوا عَبيداً

مالَكُم عَن مِلاكِنا مِن مَجالِ

وَخُذوا حِذرَكُم وَشُدّوا وَجِدّوا

وَاِصبِروا لِلنِّزالِ بَعدَ النِزالِ

فَلَقَد أَصبَحَت جَمائِعُ بَكرٍ

مِثلَ عادٍ إِذ مُزِّقَت في الرِمالِ

يا كُلَيباً أَجِب لِدَعوَةِ داعٍ

موجَعِ القَلبِ دائِمِ البَلبالِ

فَلَقَد كُنتَ غَيرَ نِكسٍ لَدى البَأ

سِ وَلا واهِنٍ وَلا مِكسالِ

قَد ذَبَحنا الأَطفالَ مِن آلِ بَكرٍ

وَقَهَرنا كُماتَهُم بِالنِضالِ

وَكَرَرنا عَلَيهِمِ وَاِنثَنَينا

بِسُيوفٍ تَقُدُّ في الأَوصالِ

أَسلَموا كُلَّ ذاتِ بَعلٍ وَأُخرى

ذاتَ خِدرٍ غَرّاءَ مِثلَ الهِلالِ

يا لَبَكرٍ فَأَوعِدوا ما أَرَدتُّم

وَاِستَطَعتُم فَما لِذا مِن زَوالِ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان عدي بن ربيعة، شعراء العصر الجاهلي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
عدي بن ربيعة

عدي بن ربيعة

عدي بن ربيعة التغلبي الملقب الزير أبو ليلى المهلهل، شاعر جاهلي. أحد فرسان قبيلة تغلب وكان شاعرا يكنى بأبي ليلى بالمهلهل، وأحد أبطال العرب في الجاهلية جد الشاعر عمرو بن كلثوم التغلبي صاحب المعلقة.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان الفرزدق
الفرزدق

محارم للإسلام كنت انتهكتها

مَحارِمَ لِلإِسلامِ كُنتَ اِنتَهَكتَها وَمَعصِيَةً كانَت مِنَ القَتلِ أَكبَرا دَعَوا وَدَعا الحَجّاجُ وَالخَيلُ بَينَها مَدى النيلِ في سامي العُجاجَةِ أَكدَرا إِلى باعِثِ المَوتى لِيُنزِلَ نَصرَهُ

ديوان أبو الطيب المتنبي
أبو الطيب المتنبي

أتيت بمنطق العرب الأصيل

أَتَيتُ بِمَنطِقِ العَرَبِ الأَصيلِ وَكانَ بِقَدرِ ما عايَنتُ قيلي فَعارَضَهُ كَلامٌ كانَ مِنهُ بِمَنزِلَةِ النِساءِ مِنَ البُعولِ وَهَذا الدُرُّ مَأمونُ التَشَظّي وَأَنتَ السَيفُ مَأمونُ الفُلولِ

ديوان الطغرائي
الطغرائي

ألم تر أن الصبر للشكر توأم

أَلمْ تَرَ أنَّ الصبرَ للشكرِ توأَمٌ وأنهما ذُخْرانِ للعُسْرِ واليُسْرِ فشُكراً إِذا أُوتيتَ فاضلَ نِعْمَةٍ وصبراً إِذا نابَتْكَ نائبةُ الدهرِ فلم أرَ مثلَ الشُّكْرِ حارسَ

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

بغير اجتهاد رجوت المحالا - الخبزرزي

بغير اجتهاد رجوت المحالا – الخبزرزي

فقل لمُرَجّي معالي الأمور بغير اجتهادٍ طلبتَ المحالا — الخُبز أَرزي (الخبزرزي) شرح بيت الشعر يقول الشاعر لأمن أراد أن يبلغ أعلى مناصب العلم فعليه

شعر المتنبي - أحن إلى أهلي وأهوى لقاءهم

شعر المتنبي – أحن إلى أهلي وأهوى لقاءهم

أحِنُّ إلـى أهْـلي وَأهْوَى لِـقَاءَهُمْ  ::   وَأينَ مِنَ المُشْتَاقِ عَنقاءُ مُغرِبُ – المتنبي شرح بيت الشعر: يقول أشتاق إلى أهلي ولكنهم على البعد منى واشتياقي

شعر إبراهيم محمد إبراهيم - فكت الاغلال

شعر إبراهيم محمد إبراهيم – فكت الاغلال

فكأنما الخلخالَ أحدثَ ضَجّةً في خَافِقي وكأنّها الزّلْزالُ لمّا رأتْ منى اختلاجَ مشاعرٍ قالتْ بِهَمْسٍ: فُكّتِ الأغْلالُ إن النفوسَ إذا تَرَنَّمَ عودُها رقصتْ على أوتارهِ

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً