هل تذكرن بنجد يوم ينظمنا

ديوان عبد الغفار الأخرس
شارك هذه القصيدة

هَلْ تَذكُرَنَّ بنجدٍ يومَ ينظِمُنا

لآلئاً شَمِلَتْ فيها ومَرْجانا

والرَّبعُ يُطلِعُ أقماراً ويُنْبِتُ في

منازل الحيّ حيّ الجزع أغصانا

والعيش صَفوٌ يروق العين منظره

يهدي لأرواحنا رَوْحاً وريحانا

فما ترى عينُ رائيها وإنْ طمحت

إلاَّ أسوداً بميثاءٍ وغزلانا

من كلِّ أهيفَ حُلْويِّ اللمى غنجٍ

إن ماس هَزَّ على العشاق مرّانا

ولَيّنِ العَطفِ قاسي القلب لم نَرَهُ

رَقَّتْ شمائلُه للصَّبِّ أو لانا

مضى الهوى وانقضت أيّام دولته

حتَّى كأنَّ زمان اللهو ما كانا

ليتني سَلَوْتَ أحبّاءً مُنيتِ بهم

ولا ذكرتُ على الجرعاء جيرانا

فاترك ملامَك عندي حين أذكرهم

إساءةً منك فيهم وإحسانا

يا هل تراني أرى ما أستقرُّ به

أم هل ترى قلبي الظمآن ريّانا

قد كانَ دمعي عزيزاً قبل فرقتهم

واليوم كلُّ عزيزٍ بعدهم هانا

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان عبد الغفار الأخرس، شعراء العصر العثماني، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
عبد الغفار الأخرس

عبد الغفار الأخرس

عبد الغفار بن عبد الواحد بن وهب الأخرس، هو شاعر عراقي معروف في أوساط بغداد الأدبية، وأصله من مدينة الموصل، وولد في عام 1218هـ /1804م، كان شعره يتميز بالسمو والرقة، وارتفعت شهرته وتناقل الناس شعره، ولقب بالأخرس لحبسة كانت في لسانه.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان الطغرائي
الطغرائي

رشأ فتور لحاظه

رشَأٌ فُتورُ لِحَاظِهِ يروي عن المَلَكينِ سِحْرا متلثِّمٌ ولِثَامُهُ غَيْمٌ يُوارِي منه بَدْرا إنْ خُصَّ حُسْنٌ بالصِّوا نِ فحسنُه أولَى وأحْرَى يُخفِي اللثامُ مباسِماً منهُ

ديوان الفرزدق
الفرزدق

بفي الشامتين الصخر إن كان مسني

بِفي الشامِتينَ الصَخرُ إِن كانَ مَسَّني رَزِيَّةُ شِبلي مُخدِرٍ في الضَراغِمِ هِزَبرٍ إِذا أَشبالَهُ سِرنَ حَولَهُ تَشَظَّت سِباعُ الأَرضِ مِن ذي النَحائِمِ أَرى كُلَّ حَيٍّ

ديوان أبو الطيب المتنبي
أبو الطيب المتنبي

أتحلف لا تكلفني مسيرا

أَتَحلِفُ لا تُكَلِّفُني مَسيراً إِلى بَلَدٍ أُحاوِلُ فيهِ مالا وَأَنتَ مُكَلِّفي أَنبى مَكاناً وَأَبعَدَ شُقَّةً وَأَشَدَّ حالا إِذا سِرنا عَلى الفُسطاطِ يَوماً فَلَقِّني الفَوارِسَ وَالرِجالا

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر أبو القاسم الشابي - اراك فتحلو لدي الحياة

شعر أبو القاسم الشابي – اراك فتحلو لدي الحياة

أَراكِ فَتَحْلو لَدَيَّ الحَيَاةُ ويملأُ نَفسي صَبَاحُ الأَملْ وتنمو بصدري وُرُودٌ عِذابٌ وتحنو على قلبيَ المشْتَعِلْ ويفْتِنُني فيكِ فيضُ الحَيَاةِ وذاك الشَّبابُ الوديعُ الثَّمِلْ ويفْتِنُني

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً