هززتك لا لأني وجدتك ناسياً

ديوان بشار بن برد

هَزَزتُكَ لا لِأَنّي وَجَدتُكَ ناسِياً

لِأَمري وَلَكِنّي أَرَدتُ التَقاضِيا

وَلَكِن رَأَيتُ السَيفَ مِن بَعدِ سَلِّهِ

إِلى الهَزِّ مُحتاجاً وَإِن كانَ ماضيا

نشرت في ديوان بشار بن برد، شعراء العصر العباسي، قصائد

قد يعجبك أيضاً

جدارية لمحمود درويش

هذا هُوَ اسمُكَ / قالتِ امرأةٌ ، وغابتْ في المَمَرِّ اللولبيِّ… أرى السماءَ هُنَاكَ في مُتَناوَلِ الأَيدي . ويحملُني جناحُ حمامةٍ بيضاءَ صَوْبَ طُفُولَةٍ أَخرى…

تعليقات