هذا كتابك فيه الجهل والعنف

ديوان البحتري
شارك هذه القصيدة

هَذا كِتابُكَ فيهِ الجَهلُ وَالعُنفُ

قَد جاءَنا فَفَهِمنا كُلَّ ماتَصِفُ

أَما تَخافُ القَوافي أَن تُزيلَكَ عَن

ذاكَ المُقامِ فَتَمضي ثُمَّ لاتَقِفُ

وَشاعِراً لايَكُفُّ النِصفُ غَضبَتَهُ

إِن هُزَّ وَاللَيثُ يَرضى حينَ يَنتَصِفُ

تَعيبُني بِهَناتٍ لَستُ أَعرِفُها

مِنّي وَأَنتَ بِها جَذلانُ مُعتَرِفُ

لا تَجمَعَنَّ عَلَينا رِدَّةً وَبَذا

قَولٍ فَذَلِكَ سوءُ الكَيلِ وَالحَشَفُ

ما لي وَلِلراحِ تَدعوني لِأَشرَبَها

وَلي فُؤادٌ بِشَيءٍ غَيرِها كَلِفُ

إِنَّ التَزاوُرَ فيما بَينَنا خَطَرٌ

وَالأَرضُ مِن وَطأَةِ البِرذَونِ تَنخَسِفُ

إِذا اِجتَمَعنا عَلى يَومِ الشِتاءِ فَلي

هَمٌّ بِما أَنا لاقٍ حينَ أَنصَرِفُ

أَبِالغَديرِ إِذا ضاقَ الطَريقُ بِهِ

أَم بِالطَريقِ المُعَمّى حينَ يَنعَطِفُ

وَقُلتَ دَجنٌ يَروقُ العَينَ رَيِّقُهُ

مِن كُلِّ غادِيَةٍ أَجفانُها وُطُفُ

فَكَيفَ يَطرَبُ لِلدَجنِ المُقيمِ إِذا

سَحَّت سَحائِبُهُ مَن بَيتُهُ يَكِفُ

لا أَقرَبُ الراحَ أَو تَجلو السماءَ لَنا

شَمسُ الرَبيعِ وَتَبهى الرَوضَةُ الأُنُفُ

وَيَفتُقُ الوَردُ خُضراً عَن مُعَصفَرَةٍ

وَيَكتَسي نورَهُ القاطولُ وَالنَجَفُ

هُناكَ تَجميعُ شَملٍ كانَ مُفتَرِقاً

مِنّا وَتَأليفُ رَأيٍ كانَ يَختَلِفُ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان البحتري، شعراء العصر العباسي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
البحتري

البحتري

البحتري (205 هجري - 284 هجري): هو أبو عبادة الوليد بن عبيد بن يحيى التنوخي الطائي، أحد أشهر الشعراء العرب في العصر العباسي. البحتري بدوي النزعة في شعره، ولم يتأثر إلا بالصبغة الخارجية من الحضارة الجديدة. وقد أكثر من تقليد المعاني القديمة لفظيا مع التجديد في المعاني والدلالات، وعرف عنه التزامه الشديد بعمود الشعر وبنهج القصيدة العربية الأصيلة ويتميز شعره بجمالية اللفظ وحسن اختياره والتصرف الحسن في اختيار بحوره وقوافيه وشدة سبكه ولطافته وخياله المبدع.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان ابن معصوم
ابن معصوم

سرت سحرا والنجم للغرب مائل

سرَت سَحَراً والنجمُ للغرب مائلُ وَلَونُ الدُجى من رَهبة الصُبح حائلُ وَقَد همَّتِ الظَلماءُ في الأُفق بالسُرى كَما همَّ بالسَير الخَليط المزايلُ كأَنَّ النجومَ الزُهرَ

ديوان أبو الطيب المتنبي
أبو الطيب المتنبي

لا تنكرن رحيلي عنك في عجل

لا تُنكِرَنَّ رَحيلي عَنكَ في عَجَلٍ فَإِنَّني لِرَحيلي غَيرُ مُختارِ وَرُبَّما فارَقَ الإِنسانُ مُهجَتَهُ يَومَ الوَغى غَيرَ قالٍ خَشيَةَ العارِ وَقَد مُنيتُ بِحُسّادٍ أُحارِبُهُم فَاِجعَل

ديوان صفي الدين الحلي
صفي الدين الحلي

لئن كان لي عن حسن وجهك من غنى

لئن كان لي عن حسن وجهك من غنى فلا ضل عني في تردده الفقر وإن نسيت تلك الخلال خواطري فلا دار لي ما بين أهل

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر علي بن أبي طالب - لكل نفس وان كانت على وجل

شعر السموأل – إن امرِءا أمن الحوادث جاهل

إِنَّ اِمرَأً أَمِنَ الحَوادِثَ جاهِلٌ يَرجو الخُلودَ كَضارِبٍ بِقِداحِ مِن بَعدِ عادِيِّ الدُهورِ وَمَأرَبٍ وَمُقاوِلٍ بيضِ الوُجوهِ صِباحِ — السموأل Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في أبيات

شعر الحارث بن حلزة - طرق الخيال ولا كليلة مدلج

شعر الحارث بن حلزة – طرق الخيال ولا كليلة مدلج

طَرقَ الخَيالُ وَلا كَلَيلَةِ مُدلِجِ سَدِكاً بِأَرحُلِنا وَلَم يَتَعَرَّجِ أَنّى اِهتَدَيتِ وَكُنتِ غَيرَ رَجيلَةٍ وَالقَومُ قَد قَطَعوا مِتانَ السَجسَجِ وَالقَومُ قَد آنوا وَكَلَّ مَطِيُّهُم إِلّا

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً