هذا الذي أنا قد سمحت لحبه

ديوان الشاب الظريف
شارك هذه القصيدة

هَذا الَّذي أَنَا قَدْ سَمحْتُ لِحبّهِ

كَرماً بِلُؤْلُؤِ دَمْعِيَ المُتنَظّمِ

لا تَحْرِمُوني ضَمَّ أَسْمرَ قَدِّه

لَيْسَ الكَريمُ على القَنَا بِمُحَرَّمِ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان الشاب الظريف، شعراء العصر المملوكي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
الشاب الظريف

الشاب الظريف

محمد بن سليمان بن علي بن عبد الله التلمساني، شاعر مترقق، مقبول الشعر، لقب لرقته وطرافة شعره بالشاب الظريف، فغلب عليه هذا اللقب وعرف به.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان ابن نباتة المصري
ابن نباتة

إن مت من جوع بمصر فحسرة

إن متّ من جوع بمصر فحسرة إن مات أولادي بجوع الشام قل للوزيرين الرفيع سناهما لا ترحماني وارحما أيتامي Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان ابن

ديوان أبو العلاء المعري
أبو العلاء المعري

قلتم لنا خالق حكيم

قُلتُم لَنا خالِقٌ حَكيمٌ قُلنا صَدَقتُم كَذا نَقولُ زَعَمتُموهُ بِلا مكانٍ وَلا زَمانٍ أَلا فَقولوا هَذا كَلامٌ لَهُ خَبيءٌ مَعناهُ لَيسَت لَنا عُقولُ Recommend0 هل

ابن الوردي

قالوا فلان جيد

قالوا فلانٌ جيِّدُ فأجبْتُ أينَ الجيِّدْ إما غنيٌّ باخلٌ أو معسرٌ يتصيَّدُ Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان ابن الوردي، شعراء العصر المملوكي، قصائد

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر بهاء الدين زهير - فدع يا قلب ما كنت فيه

شعر بهاء الدين زهير – فدع يا قلب ما كنت فيه

بِروحي مَن تَذوبُ عَلَيهِ روحي وَذُق ياقَلبُ ما صَنَعَت يَداكا لَعَمري كُنتَ عَن هَذا غَنِيّاً وَلَم تَعرِف ضَلالَكَ مِن هُداكا ضَنيتُ مِنَ الهَوى وَشَقيتُ مِنهُ

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً