هجاني الألأمان ابنا دخان

ديوان الأخطل

هَجاني الأَلأَمانِ اِبنا دُخانٍ

وَأَيُّ الناسِ يَقتُلُهُ الهِجاءُ

وَلِدتُم بَعدَ إِخوَتِكُم مِنِ اِستٍ

فَهَلّا جِئتُمُ مِن حَيثُ جاؤوا

نشرت في ديوان الأخطل، شعراء العصر الأموي، قصائد

قد يعجبك أيضاً

هبوا أبا يوسف هجاني

هَبُوا أبا يوسفٍ هجاني فالشاعرُ العالم الأديبُ ولابنِ بورانَ وجهُ عذرٍ لأنه مُطرِبٌ مُصيبُ وخالدٌ فهو قَحْطبيٌّ مثلهما هاهَ أو قريبُ ورَّاقُ ساباطَ لِم هجاني…

هجوت ابن الفريعة إذ هجاني

هَجَوتُ اِبنَ الفُرَيعَةِ إِذ هَجاني فَما بالي وَبالُ بَني بَشيرِ أُفَيحِجُ مِن بَني النَجّارِ يُضحي شَديدَ القُصرَيَينِ مِنَ السَحورِ وَقَد جارَيتُ قَد عَلِمَت مَعَدٌّ بِلا…

تعليقات