هاجت هواك بواكر الأظعان

ديوان مروان بن أبي حفصة
شارك هذه القصيدة

هاجَت هَواكَ بَواكِرُ الأَظعانِ

يَومَ اللِوى فَظَلِلتَ ذا أَحزانِ

لَولا رَجاؤُكَ ما تَخَطَّت ناقَتي

عَرضَ الدَبيلِ وَلا قُرى نَجرانِ

نِعمَ المُناخُ لِراغِبٍ وَلِراهِبٍ

مِمَّن تُصيبُ جَوائِحُ الأَزمانِ

مَعنُ بنُ زائِدَةَ الَّذي زيدَت بِهِ

شَرَفاً عَلى شَرَفٍ بَنو شَيبانِ

جَبَلٌ تَلودُ بِهِ نِزارٌ كُلَّها

صَعبُ الذُرى مُتَمَنِّعُ الأَركانِ

إِن عُدُّ أَيّامُ الفَعالِ فَإِنَّما

يَوماهُ يَومُ نَدىً وَيَومُ طِعانِ

تَمضي أَسِنَّتُهُ وَيُسفِرُ وَجهُهُ

في الرَوعِ عِندَ تَغَيُّرِ الأَلوانِ

يَكسو الأَسِرَّةَ والمَنابِرَ بَهجَةً

وَيَزينُها بِجَهارَةٍ وَبيانِ

كِلتا يَدَيكَ أَبا الوَليدِ مَعَ النَدى

خُلِقَت لِقائِمٍ مُنصُلِ وَعِنانِ

جَلَبَ الجِيادَ مِنَ العَراقِ عَوابِساً

قُبَّ البُطونِ يُقَدنَ بِالأَرسانِ

جُرداً مُحَنَّبَةً تُعاضِدُ في السُرى

بِالبيدِ كُلَّ شِمِلَّةٍ مِذعانِ

مِن كُلِّ سَلهَبَةٍ يَبينُ بِنَحرِها

وَقعُ القَنا وَأَقَبَّ كَالسَرحانِ

حَتّى أَغَرنَ بِحَضرَموتَ شَوازِباً

مُقوَرَّةً كَكَواسِرِ العِقبانِ

مَطَرٌ أَبوكَ أَبو الوَليدِ إِذا عَلا

بِالسَيفِ حازَ هَجائِنَ النُعمانِ

نَفسي فِداءُ أَبي الوَليدِ إِذا عَلا

رَهَجُ السَنابِكِ وَالرِماحُ دَواني

ما زِلتَ يَومَ الهاشِمِيَّةِ مُعلِماً

بِالسَيفِ دونَ خَليفَةِ الرَحمانِ

فَمَنَعتَ حَوزَتَهُ وَكُنتَ وِقاءَهُ

مِن وَقعِ كُلِّ مُهَنَّدٍ وَسِنانِ

أَنتَ الَّذي تَرجو رَبيعَةُ سَيبَهُ

وَتُعِدُّهُ لِنُوائِبِ الحَدَثانِ

فُتَّ الَّذينَ رَجَوا نَداكَ وَلَم يَنَل

أَدنى بِنائكَ في المَكارِمِ باني

إِنّي رَأَيتُكَ بِالمَحامِدِ مُغرَماً

تَبتاعُها بِرَغائِبِ الأَثمانِ

فَإِذا صَنَعتَ صَنيعَةً أَتمَمتَها

وَرَبَيتَها بِفَوائِدِ الإِحسانِ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان مروان بن أبي حفصة، شعراء صدر الإسلام، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
مروان بن أبي حفصة

مروان بن أبي حفصة

مروان بن أبي حفصة سُليمان بْن يحيى بْن أبي حفصة يزيد بن عبد الله الأمويّ.(105 - 182 هـ = 723 - 798 م) وهو شاعر عالي الطبقة، من شعراء صدر الإسلام، يكنى أبا السِّمْط. كان جدّه أبو حفصة مولى لمروان بن الحكم أعتقه يوم الدار، ولد باليمامة من أسرة عريقة في قول الشعر، وأدرك العصرين الأموي والعباسي، مدح الخلفاء والأمراء، وسائر شِعرِه سائرٌ لحُسْنِه وفُحُولته، واشتهر اسمه. وحكى عنه خَلَف الأحمر، والأصمعيّ.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان العباس بن الأحنف
عباس بن الأحنف

عتبت على نفسي لعتبي عليكم

عَتَبتُ عَلى نَفسي لِعَتبي عَلَيكُمُ وَما ضَرَّ غَيري فَاِعلَمي ذَلِكَ العَتبُ فَها أَنا هَذا قَد رَضيتُ تَحَمُّلاً لَذَنبِكِ لا لَم تُذنِبي بَل لِيَ الذَنبُ أَباحَ

ديوان الطغرائي
الطغرائي

فؤاد بما شاء الغرام صديع

فؤادٌ بما شاءَ الغَرامُ صديعُ وأجفانُ عينٍ حشوُهنَّ نَجِيعُ ويومٌ كما راعَ الطريدةَ نافرٌ وهمٌّ كما لذَّ الغرامُ ضجيعُ ومن لي بكتمانِ الهوى ومدامعي تَنُمُّ

ديوان أبو تمام
أبو تمام

جعلت فداك أنت من لا ندله

جُعِلتُ فِداكَ أَنتَ مَن لا نَدُلُّهُ عَلى الحَزمِ في التَدبيرِ بَل نَستَدِلُّهُ وَلَيسَ اِمرُؤٌ يَهديكَ غَيرَ مُذَكَّرٍ إِلى كَرَمٍ إِلّا اِمرُؤٌ ضَلَّ ضُلُّهُ وَلَكِنَّنا مِن

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر امرؤ القيس - أقصر إليك من الوعيد فإنني

شعر امرؤ القيس – أقصر إليك من الوعيد فإنني

أَقصِر إِلَيكَ مِنَ الوَعيدِ فَإِنَّني مِمّا أُلاقي لا أَشُدُّ حِزامي وَأَنا المُنَبَّهُ بَعدَما قَد نُوِّموا وَأَنا المُعالِنُ صَفحَةَ النُوّامِ — امرؤ القيس معاني المفردات: المُعالن:

شعر البحتري - من قائل للزمان ما أربه

شعر البحتري – من قائل للزمان ما أربه

مَن قائِلٌ لِلزَمانُِ ما أَرَبُه في خُلُقٍ مِنهُ قَد خَلا عَجَبُه يُعطى إِمرُؤٌ حَظَّهُ بِلا سَبَبٍ وَيُحرَمُ الحَظَّ مُحصَدٌ سَبَبُه — البحتري Recommend0 هل أعجبك؟نشرت

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً