نيلوفر يسبح في لجة

ديوان الطغرائي

نَيْلُوفَرٌ يسبحُ في لُجَّةٍ

عليهِ ألوانٌ من اللَّبْسِ

مُظاهِرٌ ثوبَ حِدادٍ على

ثوب بياضٍ عُلَّ بالوَرْسِ

فالشطرُ في أعلاهُ في مأتمٍ

وشطرُه الأسفلُ في عُرْسِ

مغَمِّضٌ طولَ الدُّجَى ناعِسٌ

جُفونُه تُفْتَحُ في الشَّمْسِ

نشرت في ديوان الطغرائي، شعراء العصر المملوكي، قصائد

قد يعجبك أيضاً

وبركة نيلوفر زهرها

وَبُركَةِ نيلوفَرٍ زَهرُها ثَنى جيدَهُ في الدُجى وَاِحتَجَب فَمُذ لاحَ وَجهُ حَبيبي لَهُ وَشاهَدَ أَنوارَهُ كَاللَهَب تَوَهُّمَهُ الشَمسَ قَد أَشرَقَت فَقامَ عَلى سوقِهِ وَاِنتَصَب نشرت…

وأسود يسبح في لجة

وَأَسوَدٍ يَسبَحُ في لُجَّةٍ لاتَكتِمُ الحَصباءَ غُدرانُها كَأَنَّها في شَكلِها مُقلَةٌ وَذَلِكَ الأَسوَدُ إِنسانُها نشرت في ديوان ابن خفاجة، شعراء العصر الأندلسي، قصائد

وزهر نيلوفر لولا تشعبه

وَزَهرُ نيلوفَرٍ لَولا تَشَعُّبُهُ لَظَنَّ أَنواعَهُ الراؤونَ ياقوتا كَأَنَّ أَحمَرَهُ حُسناً وَأَزرَقَهُ إِذا غَدا بِلِسانِ الحالِ مَنعوتا مَشاعِلٌ أَوقَدوا في بَعضِها عِوَضاً مِنَ الوَقودِ مَكانَ…

كيف ترى زورة الخليج وقد

كَيفَ تَرى زَورَةَ الخَليجِ وَقَد صُبِّغَ وَجهُ العَشِيِّ بِالوَرسِ وَرَقَّ ثَوبُ الأَصيلِ وَاِنفَتَحَت في وَجنَةِ النَهرِ وَردَةُ الشَمسِ تَلهو بِذَوبِ اللُجَينِ مُطَّرِداً فيهِ وَذَوبُ النُضارِ…

تعليقات