نسيت عهودي واطرحت رسائلي

ديوان صفي الدين الحلي
شارك هذه القصيدة

نَسيتَ عُهودي وَاِطَّرَحتَ رَسائِلي

كَأَن لَم يَدُر يَوماً بِفِكرِكَ لي ذِكرُ

وَقَد كُنتُ أَخشى بَعضَ ذاكَ فَعِندَما

قَطَعتَ جَوابي قُلتُ قَد قُضِيَ الأَمرُ

وَقَد كانَ ظَنّي فيكَ أَنَّكَ ذاكِري

وَلو جُرِّدَت ما بَينَنا الأَنصُلُ البُترُ

فَكَيفَ وَلا الخَطِّيُّ يَخطِرُ بَينَنا

وَلا نَهِلَت مِنّا المُثَقَّفَةُ السُمرُ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان صفي الدين الحلي، شعراء العصر المملوكي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
صفي الدين الحلي

صفي الدين الحلي

صَفِيِّ الدينِ الحِلِّي (677 - 752 هـ / 1277 - 1339 م) هو أبو المحاسن عبد العزيز بن سرايا بن نصر الطائي السنبسي نسبة إلى سنبس، بطن من طيّ. وهو شاعر عربي نظم بالعامية والفصحى، ينسب إلى مدينة الحلة العراقية التي ولد فيها.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان حسان بن ثابت
حسان بن ثابت

إذا أردت اللين الأشدا

إِذا أَرَدتَ اللَيِّنَ الأَشَدّا مِنَ الرِجالِ فَعَلَيكَ سَعدا سَعدَ بنَ زَيدٍ فَاِتَّخِذهُ جُندا لَيسَ بِخَوّارٍ يَهِدُّ هَدّا لَيسَ يَرى مِن ضَربِ كَبشٍ بُدّا Recommend0 هل

ديوان الشاب الظريف
الشاب الظريف

هيهات أن يسخو ولو بسلامه

هَيْهَاتَ أَنْ يَسْخُو وَلَوْ بِسَلامِهِ مَنْ لَمْ يَزَلْ لِلْحَرْبِ لابِسَ لامِهِ مُتَعَرِّضٌ لِلْعَاشِقينَ بِلَحْظِهِ نَظَرَ الكَمِيِّ إِلَى مَحَطِّ سِهَامِهِ قمَرٌ جَنَيْتُ الوَرْدَ أَوّلَ بَدْئِهِ وَجَنَى

ابن الوردي

ناديت دملجها فديتك دملجا

ناديتُ دُمْلَجَها فديتُكَ دُمْلَجاً لا تجرحنَّ يداً لها عندي يدُ فأجابني أنا دُملجٌ ذو غلظةٍ إني أرقُّ لها وقلبي جلمدُ Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر منصور النمري - أقلل عتاب من استربت بوده

شعر منصور النمري – أقلل عتاب من استربت بوده

أَقلِل عِتابَ مَنِ اِستَرَبتَ بِودِّهِ لَيسَت تُنالُ مَودَّةٌ بِقِتالِ وَلِمَن أَضاعَ لَقَد عَهِدتُكَ حافِظاً لِوَصيَّةِ العَبّاسِ بِالأَخوالِ — منصور النمِري Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في أبيات

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً