نحن أهل العلوم بالإلهام

ديوان عبد الغني النابلسي
شارك هذه القصيدة

نحن أهل العلوم بالإلهامِ

لا بفكر العقول والإرتسامِ

حيث إلهامنا تقيد فينا

بمعاني شرائع الإسلام

وإذا لم يقم عليه دليلٌ

عندنا من حديث خير الأنام

أو كتاب الله القديم حكمنا

أنه من وساوس الأوهام

وتركنا قبوله وعدلنا

نحو إيماننا بصدق المقام

واتكلنا على الإله تعالى

نطلب الفيض منه بالإنعام

ولدينا الإلهام حيث تأتَّى

بشهود النصوص للأفهام

فهو أمر محقق ليس فيه

شبهة علم ربنا العلام

نتلقاه بالقبول وإلا

فهو وسواس غفلة وتعامي

ولنا بالكتاب بالله فهم

خص فيه الخواص دون العوام

وحديث النبي نفهم منه

كلَّ معنى يحيِّرُ العقل سامي

إن هذا من منة الله لا من

قوة الحذق في بليغ الكلام

حيث لا شيء نحن والحق حق

لا سواه والشيء في الإعدام

ويمد الجميع منه بجود

ووجود هو الضيا في الظلام

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان عبد الغني النابلسي، شعراء العصر العثماني، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني بن إسماعيل بن عبد الغني النابلسي الدمشقي الحنفي (1050 هـ - 1143 هـ / 1641 - 1731م) شاعر سوري وعالم بالدين والأدب ورحالة مكثر من التصنيف. ولد ونشأ وتصوف في دمشق. قضى سبع سنوات من عمره في دراسة كتابات "التجارب الروحيّة" لِفُقهاء الصوفية.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان عبد الغني النابلسي
عبد الغني النابلسي

قد أصبح قلبي في وهج

قد أصبح قلبي في وهجِ ومدامع عيني كاللججِ ومعاني الشوق قد اتضحت بلسان ضنى الجسم اللهج فعسى الألطاف تحف بنا ويلوح النور من السرج ولعل

ديوان أبو تمام
أبو تمام

أبا دلف لم يبق طالب حاجة

أَبا دُلَفٍ لَم يَبقَ طالِبُ حاجَةٍ مِنَ الناسِ غَيري وَالمَحَلُّ جَديبُ يَسُرُّكَ أَنّي أُبتُ عَنكَ مُخَيَّباً وَلَم يُرَ خَلقٌ مِن جَداكَ يَخيبُ وَأَنِّيَ صَيَّرتُ الثَناءَ

ديوان جرير
جرير

لا تدعواني اليوم إلا باسمي

لا تَدعُواني اليَومَ إِلّا بِاِسمي لَيسَ المُحامونَ كَمَن لا يَحمي تَكفيكَ يَربوعٌ أُمورَ الحَزمِ بِكُلِّ صَوّالٍ وَقورٍ شَهمِ يَخطِرُ دوني خَطَرانَ القَرَمِ قَومٌ يُقيمونَ ضَجاجَ

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر علي بن محمد التهامي بصير بترك الجود

شعر علي بن محمد التهامي – بصير بترك الجود

بَصيرٌ بتركِ الجُودِ فِي مُستَحَقِّهِ وَ مَا كُلُّ من يُعطِي الجَزِيلَ جَوَادُ لَقد زدتَ هذا الدَّهرَ حُسناً وَ هَيبَةً كَأنَّكَ في صَدرِ الزَّمانِ نِجَادُ فَلَو

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً