نجومنا سبعة في الكتب قد وضعت

ديوان الطغرائي

نجومنا سبعة في الكتب قد وضعت

لها حدود وأسماء وأعلامُ

ماهٌ ومِهرٌ وكِيوانٌ وكاتبه

والمشتري وأناهيدٌ وبَهرامُ

مراتب وتدابير لنا ظهرت

فيها المعادن منها الدرّ والسام

وللرصاص فذا ذكر

سعد منير له نقض وإبرامُ

والآخر المظلم النحس الذي خفيت

فيه السعود فإرغام وإنعامُ

وفي الحديد إذا أحكمت صنعته

مزعفراً لونه السرّ الذي راموا

ثم النحاس التي أسرارنا حجبت

منهن أرواح وأجسام

وفي الزوابيق أسرار معظمة

بها تماسك عند السبك أجرامُ

رخو صليب منير مظلم ذكر

أنثى خروج ولوج منضج خامٌ

والبدر مملتىء نوراً وباطنه

شمس ومن نورها ينجاب إظلامُ

وهي النجوم التي إن كنّ ناقصة

ضاعت فلم تغن أعمال وأيام

وإنما هذه الأشياء واحدة

وإن تغاير القاب وأعلامُ

إذا تغير لون غيرت اسمه

وإسم وحيّر أوهام وأفهامُ

هذا الذي ترك الألباب حائرة

وفيه قد قال أقوام وأقوامُ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان الطغرائي، شعراء العصر المملوكي، قصائد

قد يعجبك أيضاً

تعليقات