من يعبد الله إن الله قد عبدا

ديوان محيي الدين بن عربي
شارك هذه القصيدة

من يعبدِ الله إنَّ الله قد عُبدا

ذاك الوحيد فلا تشركْ به أحدا

كما أتاك بآي الكهفِ آخرها

وقد أضاف إليه ذاك فاستندا

ذا الفعل كلف والأفعال أجمعها

لله ليس لكونِ فعله أبدا

وقد أضيف إليه وهو فاعله

لكي يميز من أقرَّ أو جحدا

إن الحقائقَ لم تتركْ لنا سَبَداً

بما أتينا به فيه ولا لَبدا

فكل فعل فإن الله خالقه

وقد جعلت له من دونه سندا

لكي يصيب فلا تحظى إضافته

إذا أضاف إليه فعل ما شهدا

ولا يحاسب إلا من عقيدته

هذا الذي قلته عَدلاً كما وردا

إلا الذي قالها في الله من أدبٍ

لا باعتقادٍ فيجزيه بما قصدا

وتلك مسألةٌ حار الأنام لها

وليس يعرفها إلا الذي شهدا

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان محيي الدين بن عربي، شعراء العصر الأيوبي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
محيي الدين بن عربي

محيي الدين بن عربي

محمد بن علي بن محمد بن عربي أَبوبكر الحاتمي الطائي الأندلسي المعروف بمحي الدين بن عربي. فيلسوف من المتكلمين ، ولد في مرسية بالأندلس وانتقل إلى اشبيلية وقام برحلة فزار الشام وبلاد الروم والعراق والحجاز، واستقر في دمشق ومات فيها.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان ابن النقيب
ابن النقيب

تنفست نسمات السحر في السحر

تَنَفَّسَت نَسَماتُ السحر في السَحَر وهينمت في ميادين من الزَهَر فنَبَّهت كلَّ مِرْنام الضحى غَرِدٍ حالي الطلاَ مخضَب الكفين مستَحِر وحبّذا شدوات الطير جاوبها عزفُ

ديوان الطغرائي
الطغرائي

يقولون تاج الملك بعد خموله

يقولون تاجُ المُلْكِ بعد خمولِه تَفَرْعَنَ واستولَى على النهي والأمرِ فقلتُ لهم لا تحسُدوهُ وأبْصِرُوا عواقبَ ما يأتي به نُوَبُ الدَّهرِ كأني بهِ والنصلُ يأخذُ

ديوان ابن الرومي
ابن الرومي

لا تغافل يا أبا الصقر

لا تغافلْ يا أبا الصق رِ وليستْ فيك غفلَهْ إن حرمانَك مَنْ لم تحرمِ العافينَ قبلَهْ مُثْلَةٌ منك به في ال ناسِ تُنسي كلَّ مُثلهْ

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر إبراهيم ناجي - هي قصة الدنيا

شعر إبراهيم ناجي – هي قصة الدنيا

يا للقلوب لقصةٍ بقيت على قِدم الدهور جديدةَ الأنباءِ هي قصةُ الطيف الحزين وصورة ال قلب الطعين مجللاً بدماءِ هيَ قِصَّةُ الدُّنيا وكَم مِن آدمٍ

شعر فخري البارودي - بلاد العرب أوطاني

شعر فخري البارودي – بلاد العرب أوطاني

بلادُ العُربِ أوطاني منَ الشّامِ لبغدان ومن نجدٍ إلى يَمَنٍ إلى مِصرَ فتطوانِ فلا حدٌّ يباعدُنا ولا دينٌ يفرقنا لسان الضَّادِ يجمعُنا بغسَّانٍ وعدنانِ لنا

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً