من قال بالمرد فاحذر إن تصاحبه

من قال بالمرد فاحذر إن تصاحبه - عالم الأدب

مَنْ قالَ بالمردِ فاحذر إنْ تصاحبَهُ

فإنْ فعلْتَ فثقْ بالعارِ والنارِ

بضاعةٌ ما اشتراها غيرُ بائعها

بئسَ البضاعةُ والمبتاعُ والشاري

يا قومُ صارَ اللواطُ اليومَ مشتهراً

وشائعاً ذائعاً مِنْ غيرِ إنكارِ

ذنبٌ بهِ هلكتْ منْ قبلنا أممٌ

والعرشُ يهتزُّ منْهُ هزَّ إكبارِ

جناتُ عدنٍ على اللّوطيِّ قد حرمَتْ

اللهُ أكبرُ ما أعصاهُ للباري

أستغفرُ اللهَ من شعرٍ تقدَّمَ لي

في المردِ قصدي بهِ ترويجُ أشعاري

لكنَّ ذلكَ قولٌ ليسَ يتبعُهُ

خنا وحاشايَ منْ أفعالِ أشرارِ

قومٌ إذا حاربوا شدوا مآزرَهُمْ

دونَ النساءِ ولوْ باتتْ بأطهارِ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان ابن الوردي، شعراء العصر المملوكي، قصائد
لقد قمنا بعمل استبيان سريع مكون من 10 أسئلة لاستطلاع أراءكم حول مستوى الخدمات المقدمة من خلالنا للعمل على تحسينها وتطويرها  نرجو منكم تعبئة هذه الاستبانة شاكرين لكم حسن تعاونكم. رابط الاستبيان  

قد يعجبك أيضاً

بديع الزمان الهمذاني – المقامة الدينارية

حَدَّثَنَا عِيسَى بْنُ هِشامٍ قَالَ: اتَّفَقَ لي نَذْرٌ نَذَرْتُهُ في دِينَارٍ أَتَصَدَّقُ بِهِ عَلى أَشْحَذِ رَجُلٍ بِبَغْدَادَ، وَسَأَلْتُ عَنْهُ، فَدُلِلْتُ عَلى أَبِي الفَتْحَ الإِسْكَنْدَرِيِّ، فَمضَيْتُ…

بديع الزمان الهمذاني – المقامة المضيرية

”” حَدَّثَنا عِيسَى بْنُ هِشامٍ قَالَ: كُنْتُ بِالبَصْرَةِ، وَمَعِي أَبُو الفَتْحِ الإِسْكَنْدَرِيُّ رَجُلُ الفَصَاحَةِ يَدْعُوهَا فَتُجِيبُهُ، وَالبَلاغَةِ يَأَمُرُهَا فَتُطِيعُهُ، وَحَضَرْنَا مَعْهُ دَعْوَةَ بَعْضِ التُّجَّارِ، فَقُدِمَتْ…

تعليقات