ديوان أبو العلاء المعري
شارك هذه القصيدة

مَعاصٍ تَلوحُ فَأوصيكُمُ

بِهِجرانِها لا بِإِغبابِها

كَأَنَّ المُهَيمِنَ أَوصى النُفوسَ

بِعِشقِ الحَياةِ وَإِحبابِها

إِذا دَفَنَت في الثَرى هالِكاً

تَناسَت عُهوداً لِأَحبابِها

أَلَبَّت عَلى غَيرِ نَفعٍ لَها

وَذاكَ لِقِلَّةِ أَلبابِها

تَوَلّى الخَليلُ إِلى رَبِّهِ

وَخَلّى العَروضَ لِأَربابِها

فَلَيسَ بِذاكِرِ أَوتادِها

وَلا مُرتَجٍ فَضلَ أَسبابِها

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان أبو العلاء المعري، شعراء العصر العباسي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
أبو العلاء المعري

أبو العلاء المعري

أبو العلاء المعري (363 هـ - 449 هـ) (973 -1057م) هو أحمد بن عبد الله بن سليمان القضاعي التنوخي المعري، شاعر ومفكر ونحوي وأديب من عصر الدولة العباسية، ولد وتوفي في معرة النعمان في محافظة إدلب وإليها يُنسب. لُقب بـرهين المحبسين أي محبس العمى ومحبس البيت وذلك لأنه قد اعتزل الناس بعد عودته من بغداد حتى وفاته.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان البحتري
البحتري

إذا كنت قوت النفس ثم هجرتها

إِذا كُنتِ قوتَ النَفسِ ثُمَّ هَجَرتِها فَكَم تَلبَثُ النَفسُ الَّتي أَنتِ قوتُها أَغَرَّكِ أَنّي قَد تَصَبَّرتُ جاهِداً وَفي النَفسِ مِنّي مِنكِ ما سَيُميتُها سَأَصبِرُ صَبرَ

ديوان أبو العلاء المعري
أبو العلاء المعري

كيف الرباح وقد تألى ربنا

كَيفَ الرَباحُ وَقَد تَأَلّى رَبُّنا بِالعَصرِ إِنَّ المَرءَ حِلفُ خَسارِ وَتَقاسُمُ الأَيّامِ مَن مَرَّت بِهِ مِن أَهلِها كَتَقاسُمِ الأَيسارِ هِيَ سَبعَةٌ مِثلُ القَداحِ فَوائِزٌ مُتَساوِياتٌ

ديوان ابن مليك الحموي
ابن مليك الحموي

لقد كان لي بغل به رتبتي تعلو

لقد كان لي بغل به رتبتي تعلو فاصبحت امشي لا حمار ولا بغل وقد كان حرا طاهر الذيل ماشيا له باختبار يشهد العقل والنقل وكان

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر العباس بن الأحنف - أرى طرفي يشوقني إليها

شعر العباس بن الأحنف – أرى طرفي يشوقني إليها

أَرى طَرفي يُشَوِّقُني إِلَيها كَأَنَّ القَلبَ يَعلمُ ما أُريدُ تَغارُ عَلَيَّ أَن سَمِعَت بِأُخرى وَأَطلُبُ أَن تَجودَ فَلا تَجودُ إِذا اِمتَنَعَ القَريبُ فَلَم تَنَلهُ عَلى

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً