مجاورة سواد النير حتى

ديوان دريد بن الصمة
شارك هذه القصيدة

مُجاوِرَةٌ سَوادَ النيرِ حَتّى

تَضَمَّنَها غُرَيقَةُ فَالجِفارُ

فَلَمّا أَن أَتَينَ عَلى أَرومٍ

وَجُذَّ الحَبلُ وَاِنقَطَعَ الإِمارُ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان دريد بن الصمة، شعراء العصر الجاهلي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
دريد بن الصمة

دريد بن الصمة

دريد بن الصمة شاعر جاهلي، وفارس من قبيلة هوازن (* - 630م)ز كان أطول الفرسان الشعراء غزواً، وأبعدهم أثراً، وأكثرهم ظفراً، وأيمنهم نقيبةً عند العرب.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان ابن زيدون
ابن زيدون

يا مخجل الغصن الفينان إن خطرا

يا مُخجِلَ الغُصُنِ الفَينانِ إِن خَطَرا وَفاضِحَ الرَشإِ الوَسنانِ إِن نَظَرا يَفديكَ مِنّي مُحِبٌّ شَأنُهُ عَجَبٌ ما جِئتَ بِالذَنبِ إِلّا جاءَ مُعتَذِرا لَم يُنجِني مِنكَ

ديوان البحتري
البحتري

إن الأمير أبا علي أصبحت

إِنَّ الأَميرَ أَبا عَلِيٍّ أَصبَحَت كَفّاهُ قَد حَوَتِ المَكارِمَ وَالعُلا حاطَ الخِلافَةَ ذائِداً عَن عِزِّها وَكَفى الخَليفَةَ ما أَهَمَّ وَأَعضَلا سَيفٌ عَلى أَعدائِهِ لا تَنجَلي

ديوان أبو نواس
أبو نواس

دع الأطلال تسفيها الجنوب

دَعِ الأَطلالَ تَسفيها الجَنوبُ وَتُبلي عَهدَ جِدَّتِها الخُطوبُ وَخَلِّ لِراكِبِ الوَجناءِ أَرضاً تَخُبُّ بِها النَجيبَةُ وَالنَجيبُ بِلادٌ نَبتُها عُشَرٌ وَطَلحٌ وَأَكثَرُ صَيدِها ضَبعٌ وَذيبُ وَلا

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر أبو نواس - وبديع الحسن قد فاق الرشا

شعر أبو نواس – وبديع الحسن قد فاق الرشا

وَبَديعِ الحُسنِ قَد فا قَ الرَشا حُسناً وَلينا تَحسَبُ الوَردَ بِخَدَّي هِ يُناغي الياسَمينا كُلَّما اِزدَدتُ إِلَيهِ نَظَراً زِدتُ جُنونا — أبو نواس Recommend0 هل

شعر المسيب بن علس - أرحلت من سلمى بغير متاع

شعر المسيب بن علس – أرحلت من سلمى بغير متاع

أَرَحَلْتَ مِن سَلْمَى بغيرِ مَتَاعِ قبلَ العُطَاسِ ورُعتْهَا بوَدَاعِ مِن غيرِ مَقْلِيَّةٍ وإِنَّ حِبِالَها ليست بأَرْمامٍ ولا أَقْطَاعِ إِذْ تَسْتَبِيكَ بأَصْلَتِيٍّ نَاعِمٍ قامتْ لِتَفْتِنَهُ بغيرِ

شعر أبو الغمرِ الرازِي - ﻫﺎﺗﻲ ﺷﺠﺎﻋﺎ ﺑﻐﻴﺮ اﻟﻘﺘﻞ ﻣﺼﺮﻋﻪ

شعر أبو الغمرِ الرازِي – ﻫﺎﺗﻲ ﺷﺠﺎﻋﺎ ﺑﻐﻴﺮ اﻟﻘﺘﻞ ﻣﺼﺮﻋﻪ

ظَلَّتْ تُشَجِّعنِي هِنْدٌ بِتَضلِيْلِ وَلِلشَّجَاعَةِ خَطْبٌ غَيْرُ مَجْهُوْلِ هَاتِي شَجَاعًا بِغَيْرِ القَتْلِ مَصْرَعُهُ أُوجدك ألفَ جَبَانٍ غَير مقتولِ — أبو الغَمرِ الرَّازِي Recommend0 هل أعجبك؟نشرت

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً