ما لي غدوت كقاف رؤبة قيدت

ديوان أبو العلاء المعري
شارك هذه القصيدة

ما لي غَدَوتُ كَقافِ رُؤبَةٍ قُيِّدَت

في الدَهرِ لَم يُقدَر لَها إِجراؤُها

أُعلِلتُ عِلَّةَ قالَ وَهيَ قَديمَةٌ

أَعيا الأَطِبَّةَ كُلَّهُم إِبراؤُها

طالَ الثَواءُ وَقَد أَنى لِمَفاصِلي

أَن تَستَبِدَّ بِضَمِّها صَحراؤُها

فَتَرَت وَلَم تَفتُر لِشُربِ مَدامَةٍ

بَل لِلخُطوبِ يَغولُها إِسراؤُها

مَلَّ المُقامُ فَكَم أُعاشِرُ أُمَّةً

أَمَرَت بِغَيرِ صَلاحِها أُمَراؤُها

ظَلَموا الرَعيَّةَ وَاِستَجازوا كَيدَها

فَعَدَوا مَصالِحَها وَهُم أُجَراؤُها

فِرَقاً شَعَرتُ بِأَنَّها لا تَقتَني

خَيراً وَأَنَّ شِرارَها شُعَراؤُها

أَثَرَت أَحاديثَ الكِرامِ بِزَعمِها

وَأَجادَ حَبسَ أَكُفِّها إِثراؤُها

وَإِذا النُفوسُ تَجاوَزَت أَقدارَها

حَذوَ البَعوضِ تَغَيَّرَت سَجَراؤُها

كَصَحيحَةِ الأَوزانِ زادَتها القُوى

حَرفاً فَبانَ لِسامِعٍ نَكراؤُها

كَرِيَت فَسُرَّت بِالكَرى وَحَياتُها

أَكرَت فَجَرَّ نَوائِباً إِكراؤُها

سُبحانَ خالِقِكَ الَّذي قَرَّت بِهِ

غَبراءُ توقَدُ فَوقَها خَضراؤُها

هَل تَعرِفُ الحَسَدَ الجِيادُ كَغَيرِها

فَالبُهمُ تُحسَدُ بَينَها غَرّاؤُها

وَوَجَدتُ دُنيانا تُشابِهُ طامِثاً

لا تَستَقيمُ لِناكِحٍ أَقراؤُها

هُوِيَت وَلَم تُسعِف وَراحَ غَنِيُّها

تَعِباً وَفازَ بِراحَةٍ فُقَراؤُها

وَتَجادَلَت فُقَهاؤُها مِن حُبِّها

وَتَقَرَّأَت لِتَنالَها قُرّاؤُها

وَإِذا زَجَرتُ النَفسَ عَن شَغَفٍ بِها

فَكَأَنَّ زَجرَ غَويِّها إِغراؤُها

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان أبو العلاء المعري، شعراء العصر العباسي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
أبو العلاء المعري

أبو العلاء المعري

أبو العلاء المعري (363 هـ - 449 هـ) (973 -1057م) هو أحمد بن عبد الله بن سليمان القضاعي التنوخي المعري، شاعر ومفكر ونحوي وأديب من عصر الدولة العباسية، ولد وتوفي في معرة النعمان في محافظة إدلب وإليها يُنسب. لُقب بـرهين المحبسين أي محبس العمى ومحبس البيت وذلك لأنه قد اعتزل الناس بعد عودته من بغداد حتى وفاته.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان لسان الدين بن الخطيب
لسان الدين بن الخطيب

يا ليل طلت ولم تجد بتبسم

يَا ليْلُ طُلْتَ وَلَمْ تَجُدْ بِتَبَسُّمٍ وَأَرَيْتَنِي خُلُقَ الْعَبُوسِ النَّادِمِ هَلاَّ رَحِمْتَ تَغَرُّبِي وَتَفَرُّقِي لِلَّهِ مَا أَقْسَاكَ يَا ابْنَ الْخَادِمِ Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان

ديوان البحتري
البحتري

أراني متى أبغ الصبابة أقدر

أَراني مَتى أَبغِ الصَبابَةَ أَقدِرُ وَإِن أَطلُبِ الأَشجانَ لا تَتَعَذَّرِ أَعُدُّ سِنِيَّ فارِحاً بِمُرورِها وَمَأتى المَنايا مِن سِنِيَّ وَأَشهُري وَأَهوى اِمتِدادَ العُمرِ ما اِمتَدَّ حَبلُهُ

ديوان الفرزدق
الفرزدق

أترتع بالأمثال سعد بن مالك

أَتُرتِعُ بِالأَمثالِ سَعدُ بنُ مالِكٍ وَقَد قَتَلوا مَثنىً بِظَنَّةِ واحِدِ إِذا راحَ رُكبانُ الصَليبِ دَعاهُمُ بِبُرقَةِ مَهزولٍ صَدىً غَيرُ هامِدِ فَلَم يَبقَ بَينَ الحَيِّ سَعدِ

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً