ما كنت أحسبني جبانا قبل ما

ديوان الفرزدق
شارك هذه القصيدة

ما كُنتُ أَحسِبُني جَباناً قَبلَ ما

لاقَيتُ لَيلَةَ جانِبِ الأَنهارِ

لَيثاً كَأَنَّ عَلى يَدَيهِ رِحالَةً

جَسِدَ البَراثِنَ مُؤجَدَ الأَظفارِ

لَمّا سَمِعتُ لَهُ زَمازِمَ أَقبَلَت

نَفسي إِلَيَّ وَقُلتُ أَينَ فِراري

فَضَرَبتُ جِروَتَها وَقُلتُ لَها اِصبِري

وَشَدَدتُ في ضيقِ المَقامِ إِزاري

فَلَأَنتَ أَهوَنُ مِن زِيادٍ جانِباً

فَاِذهَب إِلَيكَ مُخَرِّمَ السُفّارِ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان الفرزدق، شعراء العصر الأموي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
الفرزدق

الفرزدق

الفرزدق (38 هـ / 641م - 114 هـ / 732م) شاعر عربي من شعراء العصر الأموي من أهل البصرة، واسمه همام بن غالب بن صعصعة الدارمي التميمي. وكنيته أبو فراس وسمي الفرزدق لضخامة وتجهم وجهه، ومعناها الرغيف، اشتهر بشعر المدح والفخرُ وَشعرُ الهجاء.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان محيي الدين بن عربي
محيي الدين بن عربي

أي أمر من الأمور يكون

أيّ أمر من الأمور يكون فرضٌ عينٍ وتشتهيه النفوسُ كلّ أمر تمجه غير أمر ادخلي جنته العلى يا عروسُ Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان محيي

ابن الوردي

يا سيدا ذكاؤه

يا سيداً ذكاؤُهُ والفهمُ أعيا مَنْ يصفْ كنْ ناهباً أو واهباً مثِّلْ لنا ولا تقفْ Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان ابن الوردي، شعراء العصر المملوكي،

ديوان صفي الدين الحلي
صفي الدين الحلي

لو تراني من فوق طود من الجو

لَو تَراني مِن فَوقِ طودِ مِنَ الجو عِ أُناجي رَغيفَ نَجلِ سِنانِ كُلَّما قُمتُ قائِلاً أَرِني وَج هَكَ نادى وَعِزَّتي لَن تَراني Recommend0 هل أعجبك؟نشرت

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر هارون الرشيد - وتنال منك بحد مقلتها

شعر هارون الرشيد – وتنال منك بحد مقلتها

وتنالُ مِنْكَ بِحَدّ مُقْلَتِها ما لا يَنالُ بِحَدِّهِ النَّصْلُ شَغَلَتْكَ وهْيَ لِكُلِّ ذي بَصَرٍ لاقى مَحاسِنَ وَجْهِها شُغْلُ فَلِقَلْبِها حِلْمٌ يُباعِدُها عن ذي الهَوى وَلِطَرْفِها

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً