ما في معاشرة ابن أكثم ساعة

ديوان البحتري
شارك هذه القصيدة

ما في مُعاشَرَةِ اِبنُ أَكثَمَ ساعَةً

خَطَرٌ لِذي عَقلٍ وَلا مَجنونِ

أَعمى لَهُ بَصَرٌ يَعيبُ صَديقَهُ

يَأتي المَثالِبَ في خَفاً وَسُكونِ

يُبدي لِنا زِيَّ القُضاةِ وَسَمتَهُم

وَأَجَلُّ طُعمَتِهُ مِنَ التَقين

كَم ثَمَّ مِن وَصفٍ يَسُرُّكَ حاضِراً

وَمَعَ المَغيبِ فَلَيسَ بِالمَأمونِ

حَتّى إِذا حَذِقَ القِيادَةَ كُلَّها

باعَ القِيانَ وَجَدَّ في التَعيّنِ

وَقَضى مَظالِمَ جَدِّهِ مُتَحَرِّياً

فَتَخَلَّصَ اللوطيُّ بِالمَأبونِ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان البحتري، شعراء العصر العباسي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
البحتري

البحتري

البحتري (205 هجري - 284 هجري): هو أبو عبادة الوليد بن عبيد بن يحيى التنوخي الطائي، أحد أشهر الشعراء العرب في العصر العباسي. البحتري بدوي النزعة في شعره، ولم يتأثر إلا بالصبغة الخارجية من الحضارة الجديدة. وقد أكثر من تقليد المعاني القديمة لفظيا مع التجديد في المعاني والدلالات، وعرف عنه التزامه الشديد بعمود الشعر وبنهج القصيدة العربية الأصيلة ويتميز شعره بجمالية اللفظ وحسن اختياره والتصرف الحسن في اختيار بحوره وقوافيه وشدة سبكه ولطافته وخياله المبدع.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان ابن نباتة المصري
ابن نباتة

يخيل لي برق من الثغر لامع

يخيل لي برقٌ من الثغر لامع فيسبقه غيثٌ من الجفنِ هامع ويرفع طرفي للصبابة قصةً فتجرِي على عاداتهنَّ المدامع بروحِيَ من قالَ الرقيب لحسنهِ على

ديوان ابن الرومي
ابن الرومي

هذا كتاب من أخ شاكر

هذا كتابٌ من أخ شاكرٍ نُعماك يرجوك لريبِ الزمانْ أصفاكَ شكرَ القلب عن نيةٍ وبعدَ شكرِ القلب شكر اللسان ولست أشكوك ولكنما يشكوك مني موضع

ديوان أبو تمام
أبو تمام

عياش يا ذا البخل والتصريد

عَيّاشُ يا ذا البُخلِ وَالتَصريدِ وَسُلالَةَ التَضييقِ وَالتَنكيدِ البَردُ يَقتُلُ وَالكَزازُ بِدونِ ما أَحكَمتَهُ مِن شِدَّةِ التَبريدِ لُؤمٌ تَدينُ بِحُلوِهِ وَبِمُرِّهِ فَكَأَنَّهُ جُزءٌ مِنَ التَوحيدِ

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر أبو فراس الحمداني - ولا يحرمني الله قربك إنه

شعر أبو فراس الحمداني – ولا يحرمني الله قربك إنه

بَقيتَ اِبنَ عَبدِ اللَهِ تُحمى مِنَ الرَدى وَيَفديكَ مِنّا سَيِّدٌ بَعدَ سَيِّدِ بِعيشَةِ مَسعودٍ وَأَيّامِ سالِمٍ وَنِعمَةِ مَغبوطٍ وَحالِ مُحَسَّدِ وَلا يَحرَمَنّي اللَهُ قُربَكَ إِنَّهُ

شعر المتنبي - أين الذي الهرمان من بنيانه

شعر المتنبي – أين الذي الهرمان من بنيانه

أَينَ الَّذي الهَرَمانِ مِن بُنيانِهِ ما قَومُهُ ما يَومُهُ ما المَصرَعُ تَتَخَلَّفُ الآثارُ عَن أَصحابِها حيناً وَيُدرِكُها الفَناءُ فَتَتبَعُ — المتنبي شرح أبيات الشعر 1

شعر أحمد شوقي - موقعي عندك لا أعلمه

شعر أحمد شوقي – موقعي عندك لا أعلمه

يا نعيمي وعذابي في الهوى بعذولي في الهوى ما جَمعَك؟ أَنت روحي ظَلَم الواشي الذي زَعَم القلبَ سَلا، أَو ضيَّعك مَوْقِعي عندَك لا أَعلمُه آهِ

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً