ما على فضل يومنا من مزيد

ديوان ابن النقيب

ما على فضْلِ يومنا من مزيد

جاء مُسْتَوْجِباً لشكرٍ مَديد

غاية الصَّوْم آذنتنا بعِتْقٍ

مُنقِذٍ من عَذَابِ يومٍ شديد

وسَماع الحديثِ أَحيا قلوباً

ترتَجي القُربَ في مَقامِ الشهود

كيف لا وهوَ هَدْيُ خيرِ شفيعٍ

في البرايا لدى الحميد المجيد

خصّه الله بالفضائل طُرّاً

وحباهُ بالعزم والتسْديد

سيّما جامع البخاريِّ أَضحتْ

في مطاويه بُغيةُ المستفيد

عَلَمٌ فِي الحديث نبراسُ عِلمٍ

ذُو مَزَايَا أَوْفَتْ عَلى التَّعْديدِ

نال من فَيضه الورى بَرَكاتٍ

وارتوى كلُّ عَالِمٍ صِنْدِيد

فجزاه الإِله خيرَ جزاءٍ

معْ ذوي القُرْب في جِنان الخلودِ

وحَبَا شيخنا الكريم السجايا

بهباتٍ مقرونةٍ بسعُود

كم له في العُلوم إِحرازُ سَبْق

وارتواءٌ من وِرْدِها المورود

قدْ رقى في الحديث أَسمى المراقي

واكتسى من فخاره المشهود

يا حبَاهُ الإِله أربحَ فضلٍ

مَا له عن ذُرى العُلا من مَحِيد

نشرت في ديوان ابن النقيب، شعراء العصر العثماني، قصائد

قد يعجبك أيضاً

أنا في لوعة وحزن شديد

أَنا في لَوعَةٍ وَحُزنٍ شَديدِ لَيسَ عِندي لِلَوعَةٍ مِن مَزيدِ بِأَبي شادِنٌ تَنَسَّمتُ مِن عَي نَيهِ يَومَ الخَميسِ ريحَ الصُدودِ صارَ ذَنبي كَذَنبِ آدَمَ يا…

عش حميدا في ظل عيش حميد

عِش حَميداً في ظِلِّ عَيشٍ حَميدِ واصِلٍ حَبلَهُ بِحَبلِ الخُلودِ يا أَبا نَهشَلٍ وَأبلِ الجَديدَي نِ بِعُمرٍ عُمرَ اللَيالي جَديدِ ساعَدَتكَ الأَيّامُ مِنها بِأَيّا مِ…

اسقنا إن يومنا يوم رام

اِسقِنا إِنَّ يَومَنا يَومُ رامِ وَلِرامٍ فَضلٌ عَلى الأَيّامِ مِن شَرابٍ أَلَذَّ مِن نَظَرِ المَع شوقِ في وَجهِ عاشِقٍ بِاِبتِسامِ لا غَليظٌ تَنبو الطَبيعَةُ عَنهُ…

تعليقات