ما بي من عار إخال علمته

ديوان عروة بن الورد

ما بِيَ مِن عارٍ إِخالُ عَلِمتُهُ

سِوى أَنَّ أَخوالي إِذا نُسِبوا نَهدُ

إِذا ما أَرَدتَ المَجدَ قَصَّرَ مَجدُهُم

فَأَعيا عَلَيَّ أَن يُقارِبَني المَجدُ

فَيالَيتَهُم لَم يَضرِبوا فِيَّ ضَربَةً

وَأَنِّيَ عَبدٌ فيهِمُ وَأَبي عَبدُ

ثَعالِبُ في الحَربِ العَوانِ فَإِن تَبُخ

وَتَنفَرِجِ الجُلّى فَإِنَّهُمُ الأُسدُ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان عروة بن الورد، شعراء العصر الجاهلي، قصائد

قد يعجبك أيضاً

أطاع لساني في مديحك إحساني

أَطَاعَ لِسَانِي فِي مَدِيحِكَ إِحْسَانِي وَقدْ لَهِجَتْ نَفْسِي بِفَتْحِ تِلِمْسَانِ فَأَطْلَعْتُهَا تَفْتَرُّ عَنْ شَنَبِ الْمُنَى وَتُسْفِرُ عَنْ وَجْهٍ مِنْ السَّعْدِ حُسَّانِ كَمَا ابْتَسَمَ النَّوارُ عَنْ…

تعليقات