ما أصنع وقد أبطأ علي الخبر

ديوان ابن الفارض
شارك هذه القصيدة

ما أصنَعُ وَقَدْ أَبْطَأَ عليّ الخَبرُ

وَيْلاَهُ إلى مَتَى وكَمْ أَنْتَظِرُ

كم أَحِمِلُ كم أكْتُمُ كم أصطَبِرُ

يُقْضَى أجلي ولَيْسَ يُقْضَى وَطَرُ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان ابن الفارض، شعراء العصر الأيوبي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
ابن الفارض

ابن الفارض

عمر بن علي بن مرشد بن علي الحموي الأصل، المصري المولد والدار والوفاة، أبو حفص وأبو القاسم، شرف الدين ابن الفارض. أشعر المتصوفين. يلقب بسلطان العاشقين. في شعره فلسفة تتصل بما يسمى (وحدة الوجود)

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان أبو العلاء المعري
أبو العلاء المعري

أرقت فهل نجم الدجنة آرق

أَرِقتُ فَهَل نَجمُ الدُجُنَّةِ آرِقُ وَتَجري الغَوادي بِالرَدى وَالطَوارِقُ وَيُطرِبُني بَعدَ النُهى قَولُ قائِلٍ سَقى بارِقاً مِن جانِبِ الغَورِ بارِقُ أَبى الدَهرُ جوداً بِالسُرورِ وَإِن

ديوان أبو العلاء المعري
أبو العلاء المعري

رب اكفني حسرة الندامة في ال

رَبِّ اِكفِني حَسرَةَ النَدامَةِ في ال عُقبى فَإِنّي مُحالِفُ النَدَمِ وَالظُلمُ في وَقدَةٍ فَلَو عَرَضَت شُربَةُ ماءٍ لَما غَلَت بِدَمي وَلَم يَكُن في غَمامِنا وَشَلٌ

ديوان لسان الدين بن الخطيب
لسان الدين بن الخطيب

سألت عن الجند الرجال

سَأَلتُ عَنِ الْجُنْدِ الرِّجَالِ عَمِيدَ الْكِتَابَةِ مَا أَفْطَنَهْ فَقَالَ وَقَدْ صُفِّفُوا يَوْمَ عَرْضٍ بَيَادِقَ فِي سُفْرَة السَّلْطَنَهْ Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان لسان الدين بن

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً