ماذا يفوز الصالحون به

ديوان أبو العتاهية

ماذا يَفوزُ الصالِحونَ بِهِ

سُقِيَت قُبورُ الصالِحينَ دِيَم

صَلّى الإِلَهُ عَلى النَبِيِّ لَقَد

مُحِيَت عُهودٌ بَعدَهُ وَذِمَم

لَولا بَقايا الصالِحينَ عَفا

ما كانَ أَثبَتَهُ لَنا وَرَسَم

سُبحانَ مَن سَبَقَت مَشيئَتُهُ

وَقَضى بِذاكَ لِنَفسِهِ وَحَكَم

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان أبو العتاهية، شعراء العصر العباسي، قصائد

قد يعجبك أيضاً

كتب المشيب بأبيض في أسود

كَتَبَ المَشِيبُ بأَبْيَضٍ في أَسْوَد بغْضاءَ ما بَيني وبينَ الخُرَّدِ خَجِلَتْ عُيُونُ الحُورِ حِينَ وصَفْتُها وصْفَ المَشيبِ وقُلْنَ لِي لا تَبْعَدِ ولِذاكَ أَظْهَرَتِ انْكِسَارَ جُفُونها…

ميلاد أمة بميلاد نبيها – معارضة لهمزية أمير الشعراء أحمد شوقي بك ولد الهدى!

ولد الهُدى ، فأضِيئتِ الغبراءُ ووهادُها ، ورياضُها الغناءُ وجبالها وسهولها ومُروجُها وبحارُها وتلالها الشمّاء وبلادُها وقِفارُها وسماؤُها ونجومُها – في الليل – والأنواء وربيعُها…

تعليقات