مآشير ما كان الرخاء حسافة

شارك هذه القصيدة

مآشير ما كان الرخاء حُسَافةُ

إذا الحرب سماها صُرامَ الملقِّبُ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان الكميت بن زيد، شعراء العصر الأموي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
الكميت بن زيد

الكميت بن زيد

الكميت بن زيد الأسدي الملقب بشاعر الهاشميات وكنيته أبو المستهل، (60 هـ - 126 هـ) شاعر عربي من قبيلة بني أسد ومن أشهر شعراء العصر الأموي، سكن الكوفة واشتهر بالتشيع وقصائده في ذلك المسماة بالهاشميات.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان ابن الرومي
ابن الرومي

أحب كل غادة

أحبُّ كلّ غادةٍ ألحاظُها تَكلَّمُ فإن أحارت طفقت ألفاظها تَرنّمُ ماء صباها غدق ونارها تَضرّمُ فالوجهُ منها جنة وحَرُها جهنمُ Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان

ديوان القاضي الفاضل
القاضي الفاضل

أهلا به وعلى الظلماء أنشده

أَهلاً بِهِ وَعَلى الظَلماءِ أَنشُدُهُ لَو بَلَّ مِن غُلَلي أَبلَلتَ مِن عِلَلي Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان القاضي الفاضل، شعراء العصر الأيوبي، قصائد

ديوان أبو الطيب المتنبي
أبو الطيب المتنبي

أجارك يا أسد الفراديس مكرم

أَجارُكِ يا أُسدَ الفَراديسِ مُكرَمُ فَتَسكُنَ نَفسي أَم مُهانٌ فَمُسلَمُ وَرائي وَقُدّامي عُداةٌ كَثيرَةٌ أُحاذِرُ مِن لِصٍّ وَمِنكِ وَمِنهُمُ فَهَل لَكِ في حِلفي عَلى ما

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر أبو العتاهية - لا بارك الله فيمن كان يخبرني

شعر أبو العتاهية – لا بارك الله فيمن كان يخبرني

لَا بَارَكَ اللهُ فِيمَنْ كَانَ يُخْبِرُنِي أَنَّ المُحِبِّينَ فِي لَهْوٍ وَلَذَّاتِ لَمَوْتَةٌ تَأْخُذُ الإِنْسَانَ وَاحِدَةٌ خَيْرٌ لَهُ مِنْ لِقَاءِ المَوْتِ مَرَّات — أبو العتاهية Recommend0 هل

شعر إيليا أبو ماضي – هو عبء على الحياة ثقيل

أَيُّهَذا الشَّاكي وَما بِكَ داءٌ كَيفَ تَغدُو إِذا غَدَوتَ عَليلا إِنَّ شَرَّ الجُناةِ في الأَرضِ نَفسٌ تَتَوَقّى قَبلَ الرَّحيلِ الرَّحيلا وَ تَرى الشَّوكَ فِي الوُرودِ

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً