لي الفخر إن أبصرتني أو سمعت بي

ديوان لسان الدين بن الخطيب
شارك هذه القصيدة

ليَ الفخْرُ إنْ أبصرْتَني أو سمِعْتَ بي

على كلِّ مصْقولِ الغِرارَيْنِ مُرْهَفِ

كَفانيَ فخْراً أن تَرانيَ قائِماً

بسُنّةِ إبْراهيمَ في كفِّ يوسُفِ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان لسان الدين بن الخطيب، شعراء العصر الأندلسي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
لسان الدين بن الخطيب

لسان الدين بن الخطيب

محمد بن عبد الله بن سعيد بن عبد الله بن سعيد بن علي بن أحمد السّلماني الخطيب و يكنى أبا عبد الله، هو شاعر وكاتب وفقيه مالكي ومؤرخ وفيلسوف وطبيب وسياسي من الأندلس

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان الشريف المرتضى
الشريف المرتضى

نجوت القنا والبيض تدمى متونها

نجوتُ القَنا والبيضُ تدمى مُتونُها ولم أنجُ يوماً من مقالِ سَفِيهِ ففخرُ الفتى بالفضلِ منه وعنده أجلُّ له من فخرهِ بأبيهِ فكمْ بين عِرْضٍ سالمٍ

ديوان أبو العتاهية
أبو العتاهية

كم يكون الشتاء ثم المصيف

كَم يَكونُ الشِتاءُ ثُمَّ المَصيفُ وَرَبيعٌ يَمضي وَيَأتي الخَريفُ وَاِنتِقالٌ مِنَ الحَرورِ إِلى الظِل لِ وَسَهمُ الرَدى عَلَيكَ مُنيفُ يا عَليلَ البَقاءِ في هَذِهِ الدُن

ديوان بهاء الدين زهير
بهاء الدين زهير

أيها المعرض عن أحبابه

أَيُّها المُعرِضُ عَن أَحبابِهِ لَيسَ إِعراضُكَ شَيئاً هَيِّنا عُد لِما أَعهَدُ مِن ذاكَ الرِضا لا يَراكَ اللَهُ إِلّا مُحسِنا لِيَ في قُربِكَ أَوفى راحَةٍ فَتَجَشَّم

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً