ديوان الشريف المرتضى
شارك هذه القصيدة

ليس في العشقِ جُناحُ

بل هو الدّاءُ الصِّراحُ

هُوَ جِدُّ جرّه مَعْ

قَدَرِ اللَّهِ المزاحُ

وظلامٌ ما لساري

هِ مدى الدّهر صباحُ

هو سُكرٌ مثلما دَب

بتْ بأعضائك راحُ

وَسَقامٌ ما بهِ بُرْ

ءٌ ولا فيه صَلاحُ

وعذابٌ إنْ نأى عن

هُ وصالٌ وسماحُ

ويحَ أهلِ العِشْقِ فِي لُج

جٍ عزيرِ العُمقِ طاحوا

جَحَدوا الحبَّ وَلَكِنْ

كَتَموهُ ثمّ باحوا

وَلَهم ألسُنُ دمعٍ

تَرجَمتْ عنهُ فِصاحُ

لَيتَ أَهلَ العِشْقِ ماتوا

فَأَراحوا وَاِستَراحوا

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان الشريف المرتضى، شعراء العصر العباسي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
الشريف المرتضى

الشريف المرتضى

ابوالقاسم السيد علي بن حسين بن موسی المعروف بالشريف المرتضى هو مرتضی علم الهدی (966 – 1044 م) الملقب ذي المجدين علم الهدي، عالم إمامي من أهل القرن الرابع الهجري. من أحفاد علي بن أبي طالب، نقيب الطالبيين، وأحد الأئمة في علم الكلام والأدب والشعر يقول بالاعتزال مولده ووفاته ببغداد.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان الشاب الظريف
الشاب الظريف

يا قلب كم ذا الخفوق والقلق

يَا قَلْبُ كَمْ ذَا الخُفُوقُ والقَلَقُ هَا قَدْ رَثوْا رَحْمَةً وَقَدْ رَفَقُوا نِلْتَ أَمانِيكَ والأَمانَ بِهِمْ وَزالَ ذاكَ الفِرَاقُ والفَرَقُ فَادْعُ إلى اللَّهِ يَدومُ لَكَ

ديوان أعشى قيس
أعشى قيس

أقصر فكل طالب سيمل

أَقصِر فَكُلُّ طالِبٍ سَيَمَلُّ إِن لَم يَكُن عَلى الحَبيبِ عِوَل فَهُوَ يَقولُ لِلسَفيهِ إِذا آمَرَهُ في بَعضِ ما يَفعَل جَهلٌ طِلابُ الغانِياتِ وَقَد يَكونُ لَهوٌ

ديوان محيي الدين بن عربي
محيي الدين بن عربي

فمن شرف النبي على الوجود

فمِن شرفِ النبيّ على الوجودِ ختامُ الأولياءِ من العقود من البيت الرفيع وساكنيه من الجنسِ المعظم في الوجودِ وتبينُ الحقائقِ في ذراها وفضلُ الله فيه

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً