لو نكح الليث في استه خضعا

ديوان بشار بن برد

لَو نُكِحَ اللَيثُ في اِستِهِ خَضَعا

وَماتَ جوعاً وَلَم يَنَل طَمَعا

كَذَلِكَ السَيفُ عِندَ هِزَّتِهِ

لَو بَصَقَ الناسُ فيهِ ما قَطَعا

نشرت في ديوان بشار بن برد، شعراء العصر العباسي، قصائد

قد يعجبك أيضاً

بديع الزمان الهمذاني – المقامة الأسدية

حَدَّثَنَا عِيسَى بْنُ هِشَامٍ قَالَ: كانَ يَبْلُغُنِي مِنْ مَقَامَاتِ الإِسْكَنْدَريِّ وَمَقَالاتِهِ مَا يَصْغَى إِلَيْهِ النُّفُورُ، وَيَنْتَفِضُ لَهُ العُصْفُورُ، وَيَرْوَي لَنَا مِنْ شِعْرِهِ مَا يَمْتَزِجُ بأَجْزَاءِ…

تعليقات