لو بأبي جامع عرضت حاجتنا

ديوان الفرزدق

لَو بِأَبي جامِعٍ عَرَّضتُ حاجَتَنا

أَنجَحتُ أَو بِبَني العَوجاءِ مِن قَطَنِ

بَنو قُبَيصَةَ لا تَخفى مَكارِمُهُم

مِن دونِ أَعراضِهِم أَموالُهُم جُنَنُ

نشرت في ديوان الفرزدق، شعراء العصر الأموي، قصائد

قد يعجبك أيضاً

بديع الزمان الهمذاني – المقامة المضيرية

”” حَدَّثَنا عِيسَى بْنُ هِشامٍ قَالَ: كُنْتُ بِالبَصْرَةِ، وَمَعِي أَبُو الفَتْحِ الإِسْكَنْدَرِيُّ رَجُلُ الفَصَاحَةِ يَدْعُوهَا فَتُجِيبُهُ، وَالبَلاغَةِ يَأَمُرُهَا فَتُطِيعُهُ، وَحَضَرْنَا مَعْهُ دَعْوَةَ بَعْضِ التُّجَّارِ، فَقُدِمَتْ…

هاج الشجون برهبى ربع أطلال

هاجَ الشُجونَ بِرَهبى رَبعُ أَطلالِ وَقَد مَضى مَرُّ أَحوالٍ وَأَحوالِ بانَ الشَبابُ وَقالَ الغانِياتُ لَهُ أَودى الشَبابُ وَأَودى عَصرُكَ الخالي قَد كُنَّ يَرهَبنَ مِن صُرمي…

تعليقات