لو أنكم بعد غصتي بكم

ديوان ابن الرومي

لو أنكم بعد غُصتي بكُمُ

سوَّغتموني الغنى من العدمِ

دعوتُ ربي بأن يُبدِّلني

مما منحتم قليلَ ذي كرمِ

وكان أكلي لحومكم حنقاً

أشفى من المُشفياتِ للقرمِ

بشمتُ بالأمس من خبائثكم

فالخمصُ منكمْ خيرٌ من البَشمِ

أو أنكم صحتي وعافيتي

فررتُ من قربكم إلى السقمِ

لو أنكم لي شبيبةٌ أُنفٌ

هربتُ من قُربكم إلى الهرمِ

لا باركَ الله في صنائعكم

أهكذا لم تزل على القدمِ

نشرت في ديوان ابن الرومي، شعراء العصر العباسي، قصائد

قد يعجبك أيضاً

شرفي وعزي أنكم

شَرَفي وَعِزّي أَنَّكُم دونَ الوَرى شَرَفي وَعِزّي وَإِلَيكُم فَقري بِهِ نِلتُ الغِنى عَن كُلِّ كَنزِ وَعَلَيكُم حُسنُ اِتِّكا لي صارَ مِن أَعدايَ حَرزي وَبِكُم وَجَدتُ…

لقد علم الأحياء بالغور أنكم

لَقَد عَلِمَ الأَحياءُ بِالغَورِ أَنَّكُم إِذا هَبَّتِ النَكباءُ أَكثَرُهُم فَضلا وَأَضحَت بِأَجرازٍ مُحولٍ عِضاهُها مِنَ الجَدبِ إِذ ماتَ الأَفاعي بِها هَزلا وَراحَت مَراضيعُ النِساءِ إِلَيكُمُ…

تعليقات