لولا أبو يعقوب في إبرامه

ديوان أبو تمام

لَولا أَبو يَعقوبَ في إِبرامِهِ

سَبَبَ العُلى لَاِنحَلَّ ثِنيُ ذِمامِهِ

لَيثٌ إِذا الحاجاتُ لُذنَ بِحِقوِهِ

في كَرِّهِ مِنها وَفي إِقدامِهِ

اُنظُر إِلى الآمالِ كَيفَ رُتوعُها

في فِكرِهِ وَقُعودِهِ وَقِيامِهِ

كَيفَ الشِكايَةُ لِلزَمانِ وَصَرفِهِ

وَنَدى الأَميرِ وَأَنتَ في أَيّامِهِ

هَذا سَحابٌ أَنتَ سُقتَ غَمامَهُ

وَعَلَيكَ بَعدَ اللَهِ فَيضُ غَمامِهِ

إِنَّ اِبتِداءَ العُرفِ مَجدٌ باسِقٌ

وَالمَجدُ كُلُّ المَجدِ في اِستِتمامِهِ

هَذا الهِلالُ يَروقُ أَبصارَ الوَرى

حُسناً وَلَيسَ كَحُسنِهِ لِتَمامِهِ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان أبو تمام، شعراء العصر العباسي، قصائد
لقد قمنا بعمل استبيان سريع مكون من 10 أسئلة لاستطلاع أراءكم حول مستوى الخدمات المقدمة من خلالنا للعمل على تحسينها وتطويرها  نرجو منكم تعبئة هذه الاستبانة شاكرين لكم حسن تعاونكم. رابط الاستبيان  

قد يعجبك أيضاً

تعليقات