لها حسن عباد وجسم ابن واقد

ديوان الأحوص الأنصاري
شارك هذه القصيدة

لَها حُسنُ عَبّادٍ وَجِسمُ ابنِ واقِدٍ

وَريحُ أَبي حَفصٍ وَدينُ ابنِ نَوفَلِ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان الأحوص الأنصاري، شعراء العصر الأموي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
الأحوص

الأحوص

عبد الله بن محمد بن عبد الله بن عاصم بن ثابت الأنصاري، من شعراء العصر الأموي، توفي ب دمشق سنة 105 هـ/723 م، من بني ضبيعة، لقب بالأحوص لضيق في عينه، شاعر إسلامي أموي هجّاء، صافي الديباجة، من طبقة جميل بن معمر ونصيب، وكان معاصرا لجرير والفرزدق. من سكان المدينة، وفد على الوليد بن عبد الملك في دمشق الشام فأكرمه ثم بلغه عنه ما ساءه من سيرته فرده إلى المدينة وأمر بجلده فجلد ونفي إلى دهلك وهي جزيرة بين اليمن والحبشة، كان بنو أمية ينفون إليها من يسخطون عليه.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان أبو العلاء المعري
أبو العلاء المعري

لا تفرحن بفأل إن سمعت به

لا تَفرَحَنَّ بِفَألٍ إِن سَمِعتَ بِهِ وَلا تَطَيَّر إِذا ما ناعِبٌ نَعَبا فَالخَطبُ أَفظَعُ مِن سَرّاءَ تَأمُلُها وَالأَمرُ أَيسَرُ مِن أَن تُضمِرَ الرُعُبا إِذا تَفَكَّرتَ

ديوان عبيد بن الأبرص
عبيد بن الأبرص

أتوعد أسرتي وتركت حجرا

أَتوعِدُ أُسرَتي وَتَرَكتَ حُجراً يُريغُ سَوادَ عَينَيهِ الغُرابُ أَبَوا دينَ المُلوكِ فَهُم لِقاحٌ إِذا نُدِبوا إِلى حَربٍ أَجابوا فَلَو أَدرَكتَ عِلباءَ بنَ قَيسٍ قَنِعتَ مِنَ

ديوان أسامة بن منقذ
أسامة بن منقذ

ما يريد الشوق من قلب مغنى

ما يُريد الشّوقُ من قلبِ مُغنّى ذكرَ الأُلاّفَ والوَصلَ فحنّا حَسبُه ما عندَه من شَوقِه وكَفاهُ من جَواهُ ما أجَنّا كلَّما شاهَد شملاً جَامِعاً طارَ

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شع ابن زيدون - يا نازحا وضمير القلب مثواه

ثمانية تجري على الناس كلهم

ثمانيةٌ تجري على الناس كُلِّهم ولابد للإنسان يلقى الثمانية سرور وحزن واجتماع وفرقة وعسر ويسر ثم سقم وعافية — Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في أبيات شعر

شعر خليل مطران- فلم تبكون راحلا

شعر خليل مطران – فلم تبكون راحلا

فَقَد مَاتَ مِن قَبلِهِ النَّبيِّونَ و مَاتت أُمَمٌ أَهانَ الرَّدَى أَعِزَّاءَهَا وَ صَغَّرَ كُبَرَاءَهَا فَلِمَ تَبكُون رَاحِلًا أَيَّها الرَّاحِلُون ؟ أَأنتم بَعدَهُ في خُلود؟ أَم

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً