لنحول خصرك والوشاح الجائل

ديوان ابن الساعاتي
شارك هذه القصيدة

لنحول خصركِ والوشاح الجائل

لا خنتُ خانت في هواكِ عواذلي

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان ابن الساعاتي، شعراء العصر الأيوبي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
ابن الساعاتي

ابن الساعاتي

علي بن محمد بن رستم بن هَردوز، أبو الحسن، بهاء الدين بن الساعاتي. (1158 - 1207) م شاعر مشهور، خراساني الأصل، ولد ونشأ في دمشق. وكان أبوه يعمل الساعات بها. قال ابن قاضي شهبة: برع أبو الحسن في الشعر، ومدح الملوك، وتعانى الجندية وسكن مصر. وتوفي بالقاهرة. وأخوه الطبيب ابن السَّاعاتي (618 هـ 1221 م)

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

المكزون السنجاري

لو كان بارئنا تعالى

لَو كانَ بارِئِنا تَعالى ما لَهُ فينا إِرادَه لَو تَختَلِف هَيئاتُ ما أَبدى وَلا قَبِلَت زِيادَه وَلَمّا بَدَت ثُمَّ اِستَحا لَت ثُمَّ عادَ لَها إِعادَه

ديوان عمر بن أبي ربيعة
عمر بن أبي ربيعة

أعبدة ما ينسى مودتك القلب

أَعَبدَةُ ما يَنسى مَوَدَّتَكِ القَلبُ وَلا هُوَ يُسليهِ رَخاءٌ وَلا كَربُ وَلا قَولُ واشٍ كاشِحٍ ذي عَداوَةٍ وَلا بُعدُ دارٍ إِن نَأَيتِ وَلا قُربُ وَما

عبد الله بن المعتز

ومستنصر يزهى بخضرة شارب

وَمُستَنصِرٍ يُزهى بِخُضرَةِ شارِبٍ وَفَترَةِ أَجفانٍ وَخَدٍّ مُوَرَّدِ كَأَنَّ عِذارَيهِ عَلى قَمَرٍ عَلى قَضيبٍ عَلى دَعصٍ رَطيبِ الثَرى نَدي تَبَسَّمَ إِذ مازَحتُهُ فَكَأَنَّهُ يُكَشِّفُ عَن

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً