لمن الدار أقفرت بالجناب

ديوان عبيد بن الأبرص
شارك هذه القصيدة

لِمَنِ الدارُ أَقفَرَت بِالجَنابِ

غَيرَ نُؤيٍ وَدِمنَةٍ كَالكِتابِ

غَيَّرَتها الصَبا وَنَفحُ جَنوبٍ

وَشَمالٍ تَذرو دُقاقَ التُرابِ

فَتَراوَحنَها وَكُلُّ مُلِثٍّ

دائِمِ الرَعدِ مُرجَحِنِّ السَحابِ

أَوحَشَت بَعدَ ضُمَّرٍ كَالسَعالي

مِن بَناتِ الوَجيهِ أَو حَلّابِ

وَمُراحٍ وَمُسرَحٍ وَحُلولٍ

وَرَعابيبَ كَالدُمى وَقِبابِ

وَكُهولٍ ذَوي نَدىً وَحُلومٍ

وَشَبابٍ أَنجادِ غُلبِ الرِقابِ

هَيَّجَ الشَوقَ لي مَعارِفُ مِنها

حينَ حَلَّ المَشيبُ دارَ الشَبابِ

أَوطَنَتها عُفرُ الظِباءِ وَكانَت

قَبلُ أَوطانَ بُدَّنٍ أَترابِ

خُرَّدٍ بَينَهُنَّ خَودٌ سَبَتني

بِدَلالٍ وَهَيَّجَت أَطرابي

صَعدَةٌ ما عَلا الحَقيبَةَ مِنها

وَكَثيبٌ ما كانَ تَحتَ الحِقابِ

إِنَّنا إِنَّما خُلِقنا رُؤوساً

مَن يُسَوّي الرُؤوسَ بِالأَذنابِ

لا نَقي بِالأَحسابِ مالاً وَلَكِن

نَجعَلُ المالَ جُنَّةَ الأَحسابِ

وَنَصُدُّ الأَعداءَ عَنّا بِضَربٍ

ذي خِذامٍ وَطَعنِنا بِالحِرابِ

وَإِذا الخَيلُ شَمَّرَت في سَنا الحَر

بِ وَصارَ الغُبارُ فَوقَ الذُؤابِ

وَاِستَجارَت بِنا الخُيولُ عِجالاً

مُثقَلاتِ المُتونِ وَالأَصلابِ

مُصغِياتِ الخُدودِ شُعثَ النَواصي

في شَماطيطِ غارَةٍ أَسرابِ

مُسرِعاتٍ كَأَنَّهُنَّ ضِراءٌ

سَمِعَت صَوتَ هاتِفٍ كَلّابِ

لاحِقاتِ البُطونِ يَصهِلنَ فَخراً

قَد حَوَينَ النِهابَ بَعدَ النِهابِ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان عبيد بن الأبرص، شعراء العصر الجاهلي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
عبيد بن الأبرص

عبيد بن الأبرص

هو عبيد بن الأبرص بن عوف بن جشم الأسدي، أبو زياد، من مضر. شاعر من دهاة الجاهلية وحكمائها، وهو أحد أصحاب المجمهرات المعدودة طبقة ثانية عن المعلقات. عاصر امرؤ القيس وله معه مناظرات ومناقضات، وعمّر طويلاً حتى قتله النعمان بن المنذر وقد وفد عليه في يوم مقتله.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان أسامة بن منقذ
أسامة بن منقذ

يكاثر ماء الرزم عند ادكاركم

يُكاثِرُ مَاءُ الرّزمِ عند ادّكَارِكُم دُمُوعي ولكنْ ذَا بَرودٌ وذي قِطْرُ ولَو لَم أُعِرْها بَعدَكم كلّ من بَكَى لأعظَمها عَن أن يُكاثِرَهَا القَطرُ Recommend0 هل

ديوان لسان الدين بن الخطيب
لسان الدين بن الخطيب

باتت نجوم الأفق دون علاكا

بَاتَتْ نُجُومُ الأُفْقِ دُونَ عُلاَكَا وَتَحَلَّتِ الدُّنْيَا بِبَعْضِ حُلاَكَا وَالدِّينُ دِينُ اللِه أَنْتَ عِمَادُهُ قَدْ كَانَ أَصْبَحَ مَائِلاً لَوْلاَكَا أَنْسَى زَمَانُكَ كُلُّ عَصْرٍ ذَاهِبٍ حُسْناً

ديوان الأمير الصنعاني
محمد بن إسماعيل الصنعاني

أهذا الذي في كأس نظمك قرقف

أهذا الذي في كأس نظمك قرقف أبن لي أم السحر الحلال المزخرف تحير فكري في حقيقته فما أظنك إلا في النجوم تصرف نظمت الدراري عقد

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر جورج جرداق - هذه ليلتي وحلم حياتي

شعر جورج جرداق – هذه ليلتي وحلم حياتي

هذه ليلتي وَحُلْمُ حَيَاِتي بَينَ مَاضٍ من الزّمانِ وَآتِ الهَوَى أَنَتَ كُلُّه والأمَانِي فَاملأ الكأسَ بِالغَرامِ وَهَاتِ بَعدَ حِينٍ يُبدّلُ الحُبُّ دَارَا وَالعَصَافِيرُ تَهجُرُ الأوكَارَا

حافظ إبراهيم - سلام على الإسلام بعد محمد

حافظ إبراهيم – سلام على الإسلام بعد محمد

سَلامٌ عَلى الإِسلامِ بَعدَ مُحَمَّدٍ سَلامٌ عَلى أَيّامِهِ النَضِراتِ عَلى الدينِ وَالدُنيا عَلى العِلمِ وَالحِجا عَلى البِرِّ وَالتَقوى عَلى الحَسَناتِ — حافظ ابراهيم Recommend0 هل

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً