لمعت ليلا فقالوا لهب

ديوان ابن معصوم

لَمَعَت لَيلاً فَقالوا لَهبُ

وَصفَت لَناً فَقالوا ذهبُ

وإِذا اِندَفَقَت من دَنِّها

في الدُجى قالوا طِرازٌ مُذهَبُ

قَهوَةٌ رقَّت فَلَولا كأسُها

لم يشاهد جرمَها يَشرَبُ

وَتراها في يَدِ الساعي بها

كَوكَباً يَسعى بها لي كَوكَبُ

أَلبسَتها الكأسُ طوقاً ذَهَباً

وَحباها باللآلي الحَبَبُ

عجِبوا من نورها إذ أَشرقَت

وَشَذاها من سَناها أَعجَبُ

بنتُ كَرمٍ كرُمَت أَوصافُها

أَيُّ بنتٍ قام عنها العِنبُ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان ابن معصوم، شعراء العصر العثماني، قصائد
لقد قمنا بعمل استبيان سريع مكون من 10 أسئلة لاستطلاع أراءكم حول مستوى الخدمات المقدمة من خلالنا للعمل على تحسينها وتطويرها  نرجو منكم تعبئة هذه الاستبانة شاكرين لكم حسن تعاونكم. رابط الاستبيان  

قد يعجبك أيضاً

تعليقات