لما بدا بردى تجود فروعه

لمّا بَدا بَرَدى تَجودُ فروعُه

بين الرياضِ دَعى إلى التشبيهِ

فكأنّه فيها سبائك فضَّةٍ

وكأنّها قِطَعُ الزَبرْجَدِ فيه

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان ابن النقيب، شعراء العصر العثماني، قصائد
شارك هذه القصيدة
ديوان ابن النقيب
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
ابن النقيب

ابن النقيب

عبد الرحمن بن محمد بن كمال الدين محمد، الحسيني، المعروف بابن النقيب وابن حمزة أو الحمزاوي النقيب، ينتهي نسبه إلى الإمام علي ابن أبي طالب، (1048-1081 هـ/1638-1670م)، وعُرف بابن النقيب لأن أباه كان نقيب الأشراف في بلاد الشام، وكان عالماً محققاً ذا مكانة سياسية واجتماعية ودينية.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان البحتري
البحتري

أطاع عاذله في الحب إذ نصحا

أَطاعَ عاذِلَهُ في الحُبِّ إِذ نَصَحا وَكانَ نَشوانَ مِن سُكرِ الهَوى فَصَحا فَما يُهَيِّجُهُ نَوحُ الحَمامِ إِذا ناحَ الحَمامُ عَلى الأَغصانِ أَو صَدَحا وَلا يُقيضُ

عبد الله بن المعتز

قليعقوب فديناك بنا

قُلِّيَعقوبَ فَدَيناكَ بِنا ما نَرى بَعدَكَ شَيئاً حَسَنا شَنَّعَ الظَنُّ عَلَينا عِندَكُم إِنَّما كَذَّبَهُ الحُسنُ لَنا Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان ابن المعتز، شعراء العصر

ديوان ناصح الدين الأرجاني
الأرجاني

من القاتلات الصب بالهجر في الهوى

من القاتلاتِ الصَّبَّ بالهَجْرِ في الهوى وما لِقتيلِ الغانياتِ مُقيد فإمّا تَريْنِي قد جزِعْتُ لبَينِكُم فإنّي على ريْبِ الزّمانِ جليد ومِمّا شجاني أن عفَتْ مِن

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر إبراهيم طوقان - شوقي يقول وما درى بمصيبتي

شعر إبراهيم طوقان – شوقي يقول وما درى بمصيبتي

شَوْقِي يَقُول ومَا دَرَى بِمُصِيبَتِي قُمْ لِلْمُعَلِّمِ وفِّهِ التَّبْجِيلا اقْعُدْ فَدَيْتُكَ هَلْ يَكُونُ مُبَجَّلاً مَنْ كَانِ لِلْنَشْءِ الصِّغَارِ خَلِيلا ويَكَادُ يَفْلِقُنِي الأَمِير بِقوْلِهِ كَادَ الْمُعَلِّمُ

شعر المرقش الأكبر - ورب أسيلة الخدين بكر

شعر المرقش الأكبر – ورب أسيلة الخدين بكر

ورُبَّ أَسِيلةِ الخَدَّيْنَ بِكْرٍ مُنَعَّمَةٍ لها فَرْعٌ وجِيدُ وذُو أُشْرٍ شَتِيتُ النَّبْتِ عَذْبٌ نَقِيُّ اللَّوْنِ بَرَّاقٌ بَرُودُ لَهوْتُ بها زَماناً مِن شَبابي وزارَتْها النَّجائِبُ والقَصِيدُ

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً