لك مجلس مارمت فيه خلوة

ديوان بهاء الدين زهير

لَكَ مَجلِسٌ مارُمتُ فيهِ خَلَوَةً

إِلّا أَتاحَ اللَهُ كُلَّ ثَقيلِ

فَكَأَنَّهُ قَلبي لِكُلِّ صَبابَةٍ

وَكَأَنَّهُ سَمعي لِكُلِّ عَذولِ

نشرت في ديوان بهاء الدين زهير، شعراء العصر الأيوبي، قصائد

قد يعجبك أيضاً

من مذكرات عمر بن أبي ربيعة ( أيام حزينة )

(قال عمر بن أبي ربيعة): وجاء ابن أبي عَتيق (هو عبدالله بن محمد أبي عتيق بن أبي بكر بن عبدالرحمن بن أبي بكر الصديق)، فوالله لأَن كنت بين ضِرْسينِ من الجبل يدوران عليَّ دَوَران الرَّحَى أهونُ عليَّ من أن أكون لقيتُ هذا الرجل الحبيبَ!

تعليقات