لك أن أطيعك راضيا أو ساخطا

ديوان أسامة بن منقذ
شارك هذه القصيدة

لكَ أن أُطيعَك راضياً أو سَاخطَا

وأَصُونَ سِرَّكَ راجياً أو قَانِطَا

وإذا تَسقَّطَنِي الوُشَاةُ حَديثَكُم

أَلْفَوا بِسرِّكُمُ ضنيناً سَاخِطَا

يلقَى اللوائمُ فيك سمعاً صَادِفاً

عنهم وجَأشاً للملامَةِ رابطَا

ويُثِيرُ ذكراكُم زفيراً صَاعِداً

مُستَنبِطاً بلظَاهُ دمعاً سَاقطَا

يا هاجراً وافَى الكرَى بخيالِهِ

مُستدرِكاً بالوصلِ هجراً فَارطَا

لو أَيقنَ الواشُونَ حَظّيَ منكُمُ

وصبَابتي بكُمُ لَسرّوا الغَابِطَا

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان أسامة بن منقذ، شعراء العصر الأيوبي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
أسامة بن منقذ

أسامة بن منقذ

أسامة بن منقذ (1095 - 1188م)، الملقب بـ مؤيد الدولة، وكذلك عز الدين أسامة، يُكّنى أبو المظفر، هو فارس ومؤرخ وشاعر، وأحد قادة صلاح الدين الأيوبي. قام ببناء قلعة عجلون على جبل عوف في عام 580هـ / 1184م بأمر من صلاح الدين الأيوبي. ولد في شيزر لبنو منقذ (أمراء شيزر). ألف آخر حياته العديد من المصنفات.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان أمية بن أبي الصلت
أمية بن أبي الصلت

أربا واحدا أم ألف رب

أَرّباً واحِداً أَم أَلفُ رَبٍّ أَدينُ إِذا تَقَسَّمَت الأُمورُ وَلَكِن أَعبُدُ الرَحمَنَ رَبّي لِيَغفِرَ ذَنبي الرَبُّ الغَفورُ Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في الشعراء المخضرمون، ديوان أمية

ديوان لسان الدين بن الخطيب
لسان الدين بن الخطيب

ولرب زرق عدى لقيت مواجها

ولَرُبَّ زُرْقِ عِدىً لَقيتُ مُواجِهاً كفّتْ أكُفُّهمْ وقايَةُ واقِي جاوَزْتُ والتَفَتُوا إليّ فخِلْتُهُمْ جعَلوا ذَوابِلَهُمْ علَى الأعْناقِ Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان لسان الدين بن

الكميت بن زيد

الالهمهمة الصهيل

الالهَمْهَمَةِ الصهيـ ـل وحَنَّةِ الكُومِ البهازرْ Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان الكميت بن زيد، شعراء العصر الأموي، قصائد

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً