لقد ولى أليته جؤي

ديوان كعب بن زهير

لَقَد وَلّى أَلِيَّتَهُ جُؤيٌّ

مَعاشِرَ غَيرُ مَطَلولٍ أَخوها

فَاِن تَهلِك جُؤيُّ فَكُلُ نَفسٍ

سَيَجلِبُها كَذلِكَ جالِبوها

وَإِن تَهلِك جُؤيُّ فَإِنَّ حَرَباً

كَظَنِّكَ كانَ بَعدَك موقِدوها

وَما ساءَت ظُنونُكَ يَومَ تولي

بِأَرماحٍ وَفَى لَكَ مُشرِعوها

كَأَنَّكَ كُنتَ تَعلَمُ يَومَ بُزَّت

ثِيابُكَ ما سَيَلقى سالِبوها

لِنَذرِكَ وَالنُذورُ لَها وَفاءٌ

إِذا بَلَغَ الخِزايَةَ بالِغوها

صَبَحنا الخَزرَجِيَّةَ مُرهِفاتٍ

أَبادَ ذَوي أَرومَتِها ذَووها

فَما عُتِرَ الظِباءُ بِحَيِ كَعبٍ

وَلا الخَمسونَ قَصَّرَ طالِبوها

وَلا قُلنا لَهُم نَفسٌ بِنَفسٍ

أَقيدونا بِها إِن لَم تَدوها

وَلَكِنّا دَفَعناها ظِماءً

فَرَوّاها بِذِكرِكَ مُنهِلوها

وَلَو بَلَغَ القَتيلَ فِعالُ حُيٍّ

لَسَرَّكَ مِن سيوفِكَ مُنتَضوها

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في الشعراء المخضرمون، ديوان كعب بن زهير، قصائد
لقد قمنا بعمل استبيان سريع مكون من 10 أسئلة لاستطلاع أراءكم حول مستوى الخدمات المقدمة من خلالنا للعمل على تحسينها وتطويرها  نرجو منكم تعبئة هذه الاستبانة شاكرين لكم حسن تعاونكم. رابط الاستبيان  

قد يعجبك أيضاً

تعليقات