لقد هتفت في جنح ليل حمامة

ديوان قيس بن الملوح
شارك هذه القصيدة

لَقَد هَتَفَت في جُنحِ لَيلٍ حَمامَةٌ

عَلى فَنَنٍ وَهناً وَإِنّي لَنائِمُ

فَقُلتُ اِعتِذاراً عِندَ ذاكَ وَإِنَّني

لِنَفسِيَ فيما قَد أَتَيتُ لَلائِمُ

أَأَزعُمُ أَنّي عاشِقٌ ذو صَبابَةٍ

بِلَيلى وَلا أَبكي وَتَبكي البَهائِمُ

كَذَبتُ وَبَيتِ اللَهِ لَو كُنتُ عاشِقاً

لَما سَبَقَتني بِالبُكاءِ الحَمائِمُ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان قيس بن الملوح، شعراء العصر الأموي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
قيس بن الملوح

قيس بن الملوح

قيس بن الملوح والملقب بمجنون ليلى لم يكن مجنوناً وإنما لقب بذلك لهيامه في حب ليلى العامرية التي نشأ معها وعشقها فرفض أهلها ان يزوجوها به، فهام على وجهه ينشد الأشعار ويأنس بالوحوش ويتغنى بحبه العذري، فيرى حيناً في الشام وحيناً في نجد وحيناً في الحجاز.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

الكميت بن زيد

كأنه من ندى القرار مع

كأنه من ندى القرار مع الـ ـقُرَّاص أو ما يُنَفِّض السَّكَبُ وانفذ النمل بالصرائم ما جمع الحاطبون ما اتنشبوا ينفضج الجُود من يديه كما ينفِضج

ديوان صفي الدين الحلي
صفي الدين الحلي

نلت من ودك الجميل انتصافي

نِلتُ مِن وُدِّكَ الجَميلِ اِنتِصافي حَيثُ مِن سائِرِ القَذى أَنتَ صافي وَتَيَقَّنتُ مُذ أَذِنتَ لِكُتبي أَن تُوافي بِأَنَّ لي أَنتَ وافي حَمَلَتها قَوادِمٌ مِن وَفاءٍ

ديوان عبد الغفار الأخرس
عبد الغفار الأخرس

حائز الفضل والكمال جميعه

حائزَ الفضلِ والكمال جميعه أَنْتَ رأسُ العُلى وصدرُ الشَّريعه أنا أهوى غرائِب القول طبعاً فأَعرْني يوماً كتاب الطبيعه Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان عبد الغفار

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

وَمَا فِي الظُّلْمِ مِثْلُ تَحَكُّمِ الضُّعَفَاءِ - خليل مطران

وَمَا فِي الظُّلْمِ مِثْلُ تَحَكُّمِ الضُّعَفَاءِ – خليل مطران

يَا لَلضَّعِيفَيْنِ اسْتَبَدَّا بِي وَمَا فِي الظُّلْمِ مِثْلُ تَحَكُّمِ الضُّعَفَاءِ قَلْبٌ أَذَابَتْهُ الصَّبَابَةُ وَالجَوَى وَغِلاَلَةٌ رَثَّتْ مِنَ الأَدْوَاءِ — خليل مطران Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في

شعر جميل بثينة - لاحت لعينك من بثينة نار

شعر جميل بثينة – لاحت لعينك من بثينة نار

لاحَت لِعَينِكَ مِن بُثَينَةَ نارُ فَدُموعُ عَينِكَ دِرَّةٌ وَغِزارُ وَالحُبُّ أَوَّلُ ما يَكونُ لَجاجَةً تَأتي بِهِ وَتَسوقُهُ الأَقدارُ حَتّى إِذا اِقتَحَمَ الفَتى لُجَجَ الهَوى جاءَت

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً