لقد كان لي بغل به رتبتي تعلو

ديوان ابن مليك الحموي

لقد كان لي بغل به رتبتي تعلو

فاصبحت امشي لا حمار ولا بغل

وقد كان حرا طاهر الذيل ماشيا

له باختبار يشهد العقل والنقل

وكان على حملي وحملي مرابطاً

ويحمل بعض الكل عني بل الكل

وكان سليل الاصل من عربية

نتيجة فحل نعم ما ينتج الفحل

وكان برجليه يخط اذا مشى

على الرمل شكلا حبذا ذلك الشكل

وكان له صدر وسيع ومنكب

فلا بعد ذا بعد ولا قبل ذا قبل

فعاندني فيه من الجن سارقٌ

كأن لديه العقد قد كان والحلل

ومد اليه في ظلام الدجا يداً

بها كان يمشي حين تنقطع الرجل

فاصبح والاوتاد منه فواصل

وضاقت بي الاسباب وانقطع الحبل

واصبحت لا بغلي ولا وصله ارى

وقد ذهب المركوب واستغرق الرحل

ولم ار لصا صيرفيا نظيره

فليس عليه ينكر الحرج والدخل

متى نحو دار الضرب يأتي لسبكه

ويقتص من ذا الخارج الناقد العدل

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان ابن مليك الحموي، شعراء العصر المملوكي، قصائد
لقد قمنا بعمل استبيان سريع مكون من 10 أسئلة لاستطلاع أراءكم حول مستوى الخدمات المقدمة من خلالنا للعمل على تحسينها وتطويرها  نرجو منكم تعبئة هذه الاستبانة شاكرين لكم حسن تعاونكم. رابط الاستبيان  

قد يعجبك أيضاً

تعليقات