لقد شقيت كعب جميعا وعامر

ديوان حسان بن ثابت
شارك هذه القصيدة

لَقَد شَقِيَت كَعبٌ جَميعاً وَعامِرٌ

بِأَسيافِنا يَومَ اِلتَقَينا عَلى بَدرِ

قَتَلناهُمُ قَتلَ الكِلابِ فَلَم نَدَع

لَهُم في جَميعِ الناسِ يا صاحِ مِن فَخرِ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في الشعراء المخضرمون، ديوان حسان بن ثابت، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
حسان بن ثابت

حسان بن ثابت

حسان بن ثابت بن المنذر الخزرجي الأنصاري، أبو الوليد. الصحابي، شاعر النبيّ (ص) وأحد المخضرمين الذين أدركوا الجاهلية والإسلام. عاش ستين سنة في الجاهلية، ومثلها في الإسلام. وكان من سكان المدينة. واشتهرت مدائحه في الغسانيين، وملوك الحيرة، قبل الإسلام، وعيى قبيل وفاته.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان أبو العتاهية
أبو العتاهية

ألا أين الألى سلفوا

أَلا أَينَ الأُلى سَلَفوا دُعوا لِلمَوتِ وَاختُطِفوا فَوافَوا حينَ لا تُحَفٌ وَلا طُرَفٌ وَلا لُطَفُ تُرَصُّ عَلَيهِمُ حُفَرٌ وَتُبنى ثُمَّ تَنخَسِفُ لَهُم مِن تُربِها فُرُشٌ

ديوان القاضي الفاضل
القاضي الفاضل

ماتوا بمن كان قد يحييهم كلفا

ماتوا بِمَن كانَ قَد يُحييهِمُ كَلَفا كَما أَموتُ بِمَن أَحيا بِهِ كَلَفا إِنّي وَجَدتُ عَلى وَجدٍ نُوَرِّثُهُ في مَذهَبِ الحُبِّ مَن أَعتَدُّهُ سَلَفا تَواصَفوا الحُبَّ

ديوان أبو العتاهية
أبو العتاهية

أعيني جودا وابكيا ود صالح

أَعَينَيَّ جودا وَابكِيا وُدَّ صالِحِ وَهيجا عَلَيهِ مُعوِلاتِ النَوائِحِ فَما زالَ سُلطاناً أَخٌ لي أَوَدُّهُ فَيَقطَعُني جُرماً قَطيعَةَ صالِحِ Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان أبو

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً