لقد زار من أهوى على غير موعد

ديوان ابن خفاجة

لَقَد زارَ مَن أَهوى عَلى غَيرِ مَوعِدٍ

فَعايَنتُ بَدرَ التَمِّ ذاكَ التَلاقِيا

وَعاتَبتُهُ وَالعَتبُ يَحلو حَديثُهُ

وَقَد بَلَغَت روحي لَدَيهِ التَراقِيا

فَلَمّا اِجتَمَعنا قُلتُ مِن فَرَحي بِهِ

مِنَ الشِعرِ بَيتاً وَالدُموعُ سَواقِيا

وَقَد يَجمَعُ اللَهُ الشَتيتَينِ بَعدَما

يَظُنّانِ كُلَّ الظَنِّ أَن لاتَلاقِيا

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان ابن خفاجة، شعراء العصر الأندلسي، قصائد

قد يعجبك أيضاً

جدارية لمحمود درويش

هذا هُوَ اسمُكَ / قالتِ امرأةٌ ، وغابتْ في المَمَرِّ اللولبيِّ… أرى السماءَ هُنَاكَ في مُتَناوَلِ الأَيدي . ويحملُني جناحُ حمامةٍ بيضاءَ صَوْبَ طُفُولَةٍ أَخرى…

قصة بيت الشعر – والله والله لا أنسى محبّتها

لا تجعلني هداك الله من ملكٍ … كالمستجير من الرّمضاء بالنّار | أردد سعاد على حرّان مكتئبٍ … يمسي ويصبح في همٍّ وتذكار | قد شفّه قلقٌ ما مثله قلقٌ … وأسعر القلب منه أيّ إسعار | والله والله لا أنسى محبّتها … حتّى أغيّب في قبري وأحجاري

تعليقات