لقد دافعت علقمة بن عمرو

ديوان بشر بن أبي خازم الأسدي

لَقَد دافَعتُ عَلقَمَةَ بنَ عَمرٍو

تُجاهَ البابِ مُجتَمَعَ الخُصومِ

وَمَسعوداً وَأَرقَمُ لَم أُضِعهُ

وَإِذ أَرقيهِما كَرُقى السَليمِ

سَأَجزيكُم بِما أَبلَيتُموني

وَقَد يَأتي الثَوابُ مِنَ الكَريمِ

نشرت في ديوان بشر بن أبي خازم، شعراء العصر الجاهلي، قصائد

قد يعجبك أيضاً

تعليقات