لقد أحجمت عني فقيم مخافة

ديوان الفرزدق

لَقَد أَحجَمَت عَنّي فُقَيمٌ مَخافَةً

كَما أَحجَمَت يَومَ القُبَيباتِ نَهشَلُ

وَقَد يَركَبُ المَوتَ الفَتى مِن مُضيمَةٍ

إِذا لَم يَكُن إِلّا إِلى المَوتِ مَزحَلُ

فَقَلَّ غَناءً عَن فُقَيمٍ وَنَهشَلٍ

أَراجيزُ يُذريها الضَلالُ المُضَلَّلُ

نشرت في ديوان الفرزدق، شعراء العصر الأموي، قصائد

قد يعجبك أيضاً

تعليقات